صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17
  1. #1
    الصورة الرمزية ahmed000
    ahmed000 غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الإقامة
    البحرين
    المشاركات
    1,305

    افتراضي دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    عذرا لوضع الموضوع في العام لأهميته ويرجى نقله بعد ان يطلع عليهالاعضاء الكرام بفترة
    ===========================
    باختصــــــار اقرأهــا كلهـــا لانها مفيدة جـــدا جـــدا بواسطة دكتور أمجد خان ,,
    الدكتور أمجد خان يعمل في فرنسا في ادارة الأغذية ، وعمله عبارة عن تسجيل كل أنواع الأطعمة والأدوية وحينما تعرض أي شركة أي منتج في الأسواق ، يجب أن يوافق على مكوناته هذا القسم الذي يعمل فيه الشيخ أمجد ، والذي يعمل في معمل المراقبة على الجودة ، وبهذا فهو يعلم جيدا كل شيء عن المكونات ، ولكن بعض هذه المكونات لها أسماء علمية والآخر له مجرد رموز حسابية مثل E-190 , و E-141
    في البداية عندما رأى ذلك الشيخ أمجد ، تملكه حب الاستطلاع فسأل المسئول عن القسم الذي يعمل به ، والذي كان فرنسيا ، وأجاب : لا يجب أن تسأل. فقط أدي عملك

    ولكن أثارت هذه الاجابة فضول الشيخ أمجد أكثر وأكثر ، وبدأ يبحث عن هذه الرموز في الملفات، وما وجده يمكن أن يصيب أي مسلم في العالم بالصدمة
    في معظم البلاد الغربية بما فيها أوروبا ، الاختيار الأول للحوم هو : الخنزير ، وهناك الكثير والكثير من المزارع في هذه البلاد لتربية هذه الحيوانات، في فرنسا وحدها ، عدد الخنازير تقريبا 43 ألف
    ويعتبر لدى الخنزير أعلى نسبة دهون في جسمه من أي حيوان آخر ، وبما أن الأوروبيون والأمريكان يحاولون تفادي الدهون ،
    اذا فأين تذهب هذه الدهون؟ كل الحيوانات التي يتم ذبحها في السلخانه تحت اشراف قسم الأغذية ؟
    كان يتم احراق هذه الدهون وذلك من ستون عاما مضت ،
    وبعد ذلك فكروا في اعادة تصنيعها واستخدامها في عمل الصابون ونجح الأمر
    وبعد ذلك تقدم الأمر وكبرت هذه الصناعة، وتم رواجها والمتاجرة فيها بواسطة الشركات الصناعية الأخرى.
    وفي هذا الوقت طالبت كل الولايات الأوروبية بقاعدة وضع المكونات على كل المنتجات الغذائية والأدوية ، فتم وضع كلمة : دهن الخنزير، وكل من عاش في أوروبا منذ 40 عاما يعرف هذه الحقيقة
    ولكن هذه المنتجات تم وضع الحظر عليها من قبل البلاد الاسلامية ، وبالتالي حدث كساد في تجارتها،
    واذا كانت لك علاقة بشمال آسيا ، يمكنك أن تعرف بالعامل المحفز رقم 1857 الخاص بالحرب الأهلية ،
    في الوقت الذي كانت تصنع فيه الطلقات في أوروبا ويتم تصديرها عبر البحر، ولكن كانت تفسد الطلقات عند وصولها بسبب رطوبه البحر
    فجاءتهم فكرة تغليف الطلقات بدهن الخنزير و الذي كان يجب أن يخدش الجندي بأسنانه هذه الطلقه قبل استعمالها
    وعندما انتشر الخبر ، امتنع الجنود المسلمون والجنود النباتيون
    وعندما بدأت الحرب العالمية ، وادرك الأوروبيون هذه الحقيقة ،و بدأوا يكتبون دهن حيواني بدل كلمة دهن نباتي
    وكل الذين عاشوا في أوروبا في السبعينات يعرفوا هذه الحقيقة
    وعندما سأل المسئولين عن ماهية هذا الدهن الحيواني كانت الاجابة أنه دهن الأبقار والغنم
    وهنا أيضا ظهرت مشكلة أن هذه الحيوانات لم يتم ذبحها على الطريقة الاسلامية بالتسمية والتكبير قبل الذبح، ولذلك تم منعها أيضا ، مما أدي الى أن واجهت هذه الشركات متعددة الجنسية هبوط في مستوى المبييعات لأن نسبة 75 % من مبيعاتها يتم تصديرها الى البلاد المسلمة مما يعود عليهم بربح بليونات الدولارات
    وأخيرا قرروا البدء في استعمال شفرة يعلمها فقط العاملين في قسم ادارة الأغذية
    فلا يفهمه رجل الشارع الذي يتعامل مع هذه المنتجات
    وهذه الe شفرات مرقمة
    وهذه المنتجات تتضمن معظم الذي نستعمله : معجون الأسنان، كريم الحلاقة ، اللبان ، الشيكولاتة، الحلويات ، البسكويت ، وحتى الكورن فليكس ، والتوفي والأطعمة المعلبة والفواكه المعلبة أيضا الى جانب بعض الفيتامينات
    وبما أن هذه المنتجات يتم استعمالها في البلاد المسلمة ويواجه فيه مجتمعنا بعض المشكلات العديدة مثل قلة الحياء و العنف والاعتداءات على الأعراض وخلافه
    فأنا أطلب من كل مسلم أن يتحقق من مكونات كل ما يشتريه و هذه هي قائمة الشفرات للمنتجات التي تحتوي على دهن الخنزير
    E100, E110, E120, E 140, E141, E153, E210, E213, E214, E216, E234, E252,e270, E280, E325,
    E326, E327, E334, E335, E336, E337, E422, E430, E431, E432, E433, E434, E435, E436, E440,
    E470, E471, E472, E473, E474, E475,e476, E477, E478, E481, E482, E483, E491, E492, E493,
    E494, E495, E542,e570, E572, E631, E635, E904.
    م أمجد خان
    معهد الأبحاث الطبية
    الولايات المتحدة الأمريكية
    رأيي : انها مسئولية كل واح منا أن يسير على النهج الاسلامي الصحيح
    ويرشد اخوانه لما قد يعترضهم في هذا النهج

    منقول
    الصور المصغرة للصور المرفقة الصور المصغرة للصور المرفقة 14062009020.jpg‏  
    آخر تعديل بواسطة ahmed000 ، 14-06-2009 الساعة 10:40 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية amr alaa
    amr alaa غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    786

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    يا أخي جزاك الله خيرآ على نشرالمووضوع ده وعلى حرصك على إخوانك أسال الله أن يبعد عنا وعن المسلمين الحرام من المأكل والملبس والمشرب والحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية shady2500
    shady2500 غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    898

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    جزاك الله خير و الله يحفظنا من كل ماهو حرام

  4. #4
    الصورة الرمزية ياسر ابو عمر
    ياسر ابو عمر غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الإقامة
    مـصـــــ القاهرة ـــــــــر
    المشاركات
    4,097

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    بارك الله فيك

  5. #5
    الصورة الرمزية amr alaa
    amr alaa غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    786

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    المنتج قلي في الصوره ديه لشركة إيديتا وهي شركه مصريه بتاعت الملتوو والحجات ديه مصيبه والله ربنا يكرمك أخي وإزاي الحكوومه أساسآ تسمح بمصانع تستخدم دهوون الخنازير في بلد 95% فيه مسلمين لاحول ولاقوة إلا بالله

  6. #6
    الصورة الرمزية عثمان نشأت
    عثمان نشأت غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الإقامة
    غريب وطن
    المشاركات
    865

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    اللهم نجنا من الخنازير الحيوانية والخنازير البشرية

  7. #7
    الصورة الرمزية ابو لاما
    ابو لاما غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الإقامة
    السودان
    المشاركات
    19,508

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    بارك الله فيك اخي الكريم .
    ولا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم .
    ايديتا تحتوي علئ e471 و e475
    ارجو من الاخوة حفظ علئ الاقل جزء من الارقام ومراقبة مشترياتهم وتحديث الموضوع بما وجدوه .
    ولا يكلف الله نفسا الا وسعها .
    لكم كل الود والتقدير .
    توقيع العضو
    لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم


    فلما ضاقت فرجت وكنت أظنها لا تفرج.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    العمر
    41
    المشاركات
    2,684

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    يا اخي انت متاكد ان هذه الارقام تعني ان المنتجات تحتوي دهن الخنزير
    الامر خطير ويجب على الجميع الانتباه والتحرز دينيا وطبيا والجميع مكلف بذلك

    ولكن يا اخي هل انت متأكد من هذا الدكتور اي انت متأكد من صحة من نقلة عنه لأنني شخصيا اشك في ذلك لأن هذه الرموز تعني مواد كيميائية تستخدم كمواد حافظة و اصباغ لذلك وجب التأكد ، ولعل احدهم رأى الهلع الذي يصيب الناس من كلمة خنزير خاصة هذه الايام فقام بتلفيق ذلك ، حيث لا اعتقد ان هناك منتج مستورد خالي من بعض هذه الرموز ، رغم انني لا اشك أيضا ان بعض المواد الغذائية المستوردة من البلاد الغربية تحتوي على دهن الخنزير خاصة الشكولاته ، لذلك انصح اخواني بتناول الشكولاته المحلية او التركية فقط التي يكتب عليها انها خالية من دهن الخنزير ومشتقاته

    جزاك الله عنا كل خير اخي لما بك من غيرة حرص على المسلمين ولكن لنتأكد لأنني اشك في ذلك كثيرا......
    يا ريت لو في لينك في مجلة او منظمة يبين ذلك لأن اولاد الحرام ما خلوا لأولاد الحلال حاجه صدقيني

    في ميزان حسناتك أخي إن شاء الله تعالى

  9. #9
    الصورة الرمزية ahmed000
    ahmed000 غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الإقامة
    البحرين
    المشاركات
    1,305

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    اخواني الكرام
    بعد قليل من البحث والتقصي حول هذا الموضوع وجدت الاتي:
    Fatty acids
    Fats, whether from plant or animal origin, consist of glycerol and generally 3 fatty acids. Fats can enzymatically be split in fatty acids and glycerol. The fatty acids can be purified and reconnected to glycerol as mono- di- of triglycerides (glycerol with 1, 2 or 3 fatty acids respectively). Many additives consist of these semi-natural fats, which act as emulsifiers.
    These semi-natural fats are degraded and metabolise din the body, just like normal fat.
    Chemically the fatty acids from animal or plant origin are identical. Therefore the origin is of no importance for the function in the food. Producers thus normally choose the cheapest oils to make these fats. This is generally some vegetable oil. However, animal fats can not be excluded.
    Unfortunately it is not possible to distinguish animal and vegetable fatty acids in the final product. Only the producer can provide information on the origin. As there is a risk for animal fats, Jews, Muslims, Hindus and vegans should avoid these products, unless the origin is mentioned by the producer.

  10. #10
    الصورة الرمزية ياسر ابو عمر
    ياسر ابو عمر غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الإقامة
    مـصـــــ القاهرة ـــــــــر
    المشاركات
    4,097

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    الترجمة



    الأحماض الدهنية
    الدهون ، سواء من النباتات أو الحيوانات الأصلية ، تتألف من 3 عموما الغليسيرول والأحماض الدهنية. إنزيمي الدهون يمكن تقسيم الأحماض الدهنية والغليسيرول. فإن الأحماض الدهنية يمكن تنقية وإعادة الغليسيرول كما أحادية دى من triglycerides (الغليسيرول مع 1 أو 2 أو 3 والأحماض الدهنية على التوالي). العديد من المواد المضافة وتتألف هذه الدهون شبه الطبيعية ، والتي تقوم بدور emulsifiers.
    هذه شبه الطبيعية المتدهورة والدهون هي metabolise الدين الجسم مثل الدهون الطبيعية.
    كيميائيا من الأحماض الدهنية الحيوانية أو النباتية المنشأ متطابقة. ولذلك فإن الأصل ليس مهما لهذه الوظيفة في الغذاء. ومن ثم يختار المنتجون عادة أرخص لجعل هذه الزيوت والدهون. عموما هذه هي بعض الزيوت النباتية. ومع ذلك ، الدهون الحيوانية لا يمكن استبعادها.
    ومما يؤسف له أنه لا يمكن التمييز بين الحيوانية والنباتية والأحماض الدهنية في المنتج النهائي. إلا منتج يمكن أن يوفر معلومات عن المنشأ. كما أن هناك خطرا على الدهون الحيوانية ، وبين اليهود والمسلمين والهندوس وvegans ينبغي تجنب هذه المنتجات ، ما لم يذكر المصدر من قبل المنتجين

  11. #11
    الصورة الرمزية ahmed000
    ahmed000 غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الإقامة
    البحرين
    المشاركات
    1,305

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed000 مشاهدة المشاركة
    اخواني الكرام
    بعد قليل من البحث والتقصي حول هذا الموضوع وجدت الاتي:
    Fatty acids
    Fats, whether from plant or animal origin, consist of glycerol and generally 3 fatty acids. Fats can enzymatically be split in fatty acids and glycerol. The fatty acids can be purified and reconnected to glycerol as mono- di- of triglycerides (glycerol with 1, 2 or 3 fatty acids respectively). Many additives consist of these semi-natural fats, which act as emulsifiers.
    These semi-natural fats are degraded and metabolise din the body, just like normal fat.
    Chemically the fatty acids from animal or plant origin are identical. Therefore the origin is of no importance for the function in the food. Producers thus normally choose the cheapest oils to make these fats. This is generally some vegetable oil. However, animal fats can not be excluded.
    Unfortunately it is not possible to distinguish animal and vegetable fatty acids in the final product. Only the producer can provide information on the origin. As there is a risk for animal fats, Jews, Muslims, Hindus and vegans should avoid these products, unless the origin is mentioned by the producer.
    الترجمة:وباختصار:
    الدهون..سواء كانت من مصدر نباتي او حيواني تتكون من مادة تسمى الجليسرول بالاضافة الى ثلاثة احماض دهنية...والدهون عن طريق الانزيمات يمكن فصلها الى الجليسرول واحماض دهنية
    ويمكن تنقية الاحماض الدهنية بعد فصلها ثم اعادة ربطها بالجليسرول ...
    وكثير من المواد المضافة(المستحلبات) المستخدمة في الصناعات الغذائية تتكون اصلا من هذه المواد الدهنية النصف مخلقة...
    كيميائيا فان الاحماض الدهنية من مصدر نباتي او حيواني هم متطابقان(كيميائيا)
    لذلك فمصدر هذه الاحماض الدهنية سواء كان نباتيا او حيوانيا غير مهم لأن كلاهما يؤدي نفس الوظيفة ..والمنتجون عادة مايختارون الارخص..
    لسوء الحظ فانه لايمكن تمييز الاحماض الدهنية من مصدر نباتي او حيواني في المنتج النهائي
    وحده المصنع هو الذي بامكانه امدادنا بهذه المعلومة عن المصدر.
    حيث ان هناك خطورة من هذه الاضافات ان كانت من مصدر حيواني ايضا لأن هناك بعض الديانات مثل الاسلام واليهودية والهندوس يتجنبون استخدام وتناول هذه المواد ان كانت من مصدر حيواني غير معلوم.
    المصدر:
    http://www.food-info.net/uk/qa/qa-fi45.htm
    يعني الخلاصة ان المواد المذكورة من الممكن ان تكون من مصدر حيواني مثل(الخنزير لأنه الارخص ثمنا بين الحيوانات) او من مصدر نباتي ولا احد يستطيع معرفة هذه المعلومة الا المنتج فقط لانه حتى بالطرق الكيميائية المعملية لا يمكن الفصل بين الاضافات المستخدمة من مصدر نباتي او حيواني

  12. #12
    الصورة الرمزية ahmed000
    ahmed000 غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الإقامة
    البحرين
    المشاركات
    1,305

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    شكرا جزيلا على مجهودك استاذ ياسر ابو عمر

  13. #13
    الصورة الرمزية ahmed000
    ahmed000 غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الإقامة
    البحرين
    المشاركات
    1,305

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    وللأمانة ايضا وجدت ردا على موضوع المهندس امجد خان ووجدت منقبيل الامانة نقله لكم:
    تحية أخي العزيز
    لا شك أن الغرب يستعملون منتجات دهن الخنزير في طعامهم وحياتهم اليومية، وانه يجب علينا الحرص دائما بتعاملاتنا معهم خاصة بالمواد الغذائية.

    لكن لي تعليق على ما ذكرته، هل خطر لك أن تتحرى دقة ما نقلته، خاصة انك تدرج مقال منقول وغير دقيق:
    فالملاحظة الأولى: وهو بشخص أمجد خان . هل هو دكتور ام مهندس ام شيخ وهل يعمل بفرنسا كما ذكر بالمقدمة ام بالولايات المتحدة؟؟؟؟

    الملاحظة الثانية: من المنطق كون اي شخص يعمل باي هيئة معنية بالأغذية ان يكون على معرفة بهذه الشفرات او الاكواد وماهيتها ولماذا تم استعمال هذا التشفير.

    الملاحظة الثالثة والأهم على الاطلاق ، هي الشفرات التي قمت بادراجها على أنها تحتوي على منتجات دهن الخنزير، كان الاولى ان تتحقق من ماهية هذه المواد المضافة.
    لان غالبيتها ان لم يكن كلها هي عبارة عن ملونات او مستحلبات او غيرها.

    اليك التالي:
    أصدرت لجنة كودكس اليمنتريوس Codex Alimentarius وهي لجنة تم تأسيسها بالمشاركة بين منظمة الفاو FAO ومنظمة الصحة العالمية WHO تصنيف يم بموجبه تصنيف المواد المستخدمة بالصناعات الغذائية لغرض توحيد المعايير والقياسات والمسميات تماما كما هو الحال بنظام الأيوباك IUPAC وتم اعطاء الحرف E للمواد التي تم الموافقة عليها بالاتحاد الاوروبي ... اما استراليا ونيوزيلندا فاختارتا الحرف A.

    نظام الترقيم العالمي يقسم المضافات الغذائية الى التالي:
    100-199: الملونات: مثل E100 وهو الكركم او العصفر ، E110 أصفر الشمس وهو احد مركبات الآزو Azo dyes.

    200-299: تشمل المواد الحافظة مثل : 210-219 كلها مشتقات حمض البنزويك، 230-239 مشتقات الفينول والفورمات، E252 نيترات البوتاسيوم، E270 حمض اللاكتيك ، E280حمض البربيونيك.

    300-399: وتشمل مضادات التأكسد ومنظمات الحموضة مثل :E325 لاكتات الصوديوم، لاكتات البوتاسيوم، E327 لاكتات الكالسيوم، E334 حمض الطرطريك، E335 E336 E336 املاح الصوديوم والبوتسيوم لحمض الطرطريك.

    400-499: تضم المستحلبات والمثبتات ومواد تغير اللزوجة: مثل E422 الجلسرين، من E430 الى E436 مواد مستحلبة تحتوي على السوربات، E440 البكتين، من E470 الى E489 احماض دهنية واملاحها، من E490 الى E499 وتشمل املاح السوربيتان لكل من اللورات والاوليك والبالمتيك.

    500-599: مواد مانعة للتكتل ومنظمات للـ pH مثل E542 فوسفات العظم، E570 حمض الستريك، E572 غير مدرج بالقائمة الدولية.

    600-699: منكهات ومحسنات الطعم مثل E631 و E635 وهي من مشتقات حمض الانوسينك
    يجب الحذر والتأكد منها كونها مشتقات حيوانية!!!

    900-999: مواد متنوعة مثل الزجاج المصنع والشموع والمواد التي تستخدم للتغليف مثلا E904 الشيلاك الشمعي.

    1100-1599: كيماويات اضافية .

    اذن لابد لنا ان ندقق بما يمر بنا من معلومات حتى لا تتسرب لنا المعلومات الخاطئة او المحرفة

    المصدر:http://www.maxforums.net/showpost.ph...18&postcount=3

  14. #14
    الصورة الرمزية ahmed000
    ahmed000 غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الإقامة
    البحرين
    المشاركات
    1,305

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    تكملة للموضوع ونقلا عن هذا الموقع:
    http://alsrdaab.com/vb/archive/index.php/t-23963.html

    أصل المشكلة الغذائية من وجهة النظر الإسلامية:

    ذكرنا أن الغذاء الحيواني المنشأ هو الذي تتناوله بالدرجة الأولى أحكام الحلال والحرام، وقد توسعت الصناعة اليوم في استعمال المشتقات الحيوانية في تصنيع الأغذية المختلفة، وقد تستعمل هذه المشتقات على الحلال التي استخرجت فيه من الحيوان أو قد يطرأ عليها معالجات كيميائية وفيزيائية مختلفة بقصد تحسين الأغذية أو تنويعها أو إطالة مدة حفظها إلى ما هنالك من تفنن الصناعة .

    ومن المعلوم أن الحيوان منه ما يؤكل ومنه ما لا يؤكل بالنسبة للمسلم، والحيوان الذي يؤكل قد يكون مذكى أو غير مذكى .

    وسنستعرض باختصار بعض المشتقات الحيوانية التي تدخل في الصناعة الغذائية على نطاق واسع جداً:

    أولاً: الزيوت والأدهان الغذائية:
    الزيوت الغذائية: الغليسريدات وتستخرج عادة من الحيوانات البحرية .
    الأدهان الغذائية: وهي تنجم عن جثة الحيوان بعد تضحيته: ومنها:
    1- شحم البقر والغنم .
    2- شحم الخنزير .
    شحم الطيور ( الديك الهندي – البط – الأوز ) .

    هذا وتسمح القوانين الأوروبية بإضافة نسبة ما من شحم الخنزير إلى الشحوم الأخرى لكي تكتسب طراوة معينة .

    3- المارغرين( نوع من انواع الزبدة) يهيأ من الدسم المختلفة الحيوانية والنباتية على حد سواء (زبدة الكوكو – زيت الزيتون – زيت دوار الشمس – زيت الصويا – شحم البقر – شحم الخنزير – شحم الطيور – شحم الحيوانات البحرية .. إلخ ) ويضاف إلى ذلك الليستين وبعض المنكهات والفتيامينات والحافظات، وقد يحتوي على نشا البطاطة وزيت السمسم .

    من أنواعه: 1- المارغارين النباتي، 2- مارغارين الحيواني، 3- المارغارين المختلط ( حيواني ونباتي ) .

    ثانياً: الدم: يجمع الدم بعد ذبح الحيوانات ( البقر والغنم والخنزير .. إلخ ) بصورة عميقة ما أمكن، حيث يشكل الدم حوالي: 7.7% من وزن جسم البقر وحوالي 6.2% من وزن جسم الغنم والماعز، وحوالي 3.5% من وزن جسم الخنازير .

    يستخدم الدم في صناعة الأغذية المختلفة، كالنقانق المدماة، والبودينغ الأسود، كما يستخدم لتغيير لون بعض الأغذية: مثل الهامبورغر وأغذية الأطفال .
    تستخرج البلاسما من الدم، ويسفتاد منها في صناعة بعض الأغذية على نطاق واسع جداً نظراً لتكلفتها المنخفضة ( أقل من تكلفة زلال البيض لاحتوائها على نسبة مرتفعة من البروتين ) . تضاف البلازما إلى معلبات لحم البقر ولحم الدجاج وكثير من منتوجات الحليب وصناعة المعجنات، وقد تمزج مع الدقيق لزيادة نسبة البروتين، كما تستخدم في صناعة الأدوية وأغذية الأطفال . تسمح القوانين الأوروبية باستخدام البلازما الدموية كمبادل لزلال البيض .
    ثالثاً: الجيلاتين ( الهلام ) :
    مادة بروتينية تشبه بروتين الدم ( الهيموغلوبين ) والأنسولين وبروتين البيض، ومن خواصها أنها ذوابة في الماء .
    المصدر: جلد الحيوان: البقر، الخنازير، الأسماك . عظم الحيوان: البقر، الخنازير.
    توجد في جلد الحيوان مادة تدعى الغراء الحيواني ( الكولاجين Collagen ) وفي العظم توجد مادة تدعى ( العظيمن Ossein)، والتركيب الكيميائي للكولاجين والعظمين متماثل . وللحصول على الجيلاتين يعالج الكولاجين أو العظمين بالماء في وسط حمضي أو وسط قلوي ويحصل التفاعل التالي:

    كولاجين + ماء = جيلاتين
    وعند إذابة الجيلاتين في الماء تنشطر ذرته إلى دابوق وهيموغلوبين:
    جيلاتين + ماء = دابوق + هيموغولبين
    ويمكن من الناحية الكيميائية النظر إلى التفاعلات الجارية على أنها تفاعلات استحالة كيميائية مماثلة لتفاعل استحالة الغول ( الكحول ) إلى خل ( حمض الخل )، وأن تكوين المركبات الناتجة مختلف عن المركب الأصلي .
    استعملات الجيلاتين:
    إلى جانب الاستعملات المختلفة للجيلاتين فهو يستخدم كثر من الصناعات الغذائية:
    1- مادة مثبتة: المجمدات، مشتقات الحليب .
    2- مادة مجمدة: الحساء، المربيات .
    3- مادة مهلمة: جيليه الفواكه، البودينغ .
    4- عامل في الصقل والتحسين: صناعة المرق والمنكهات .
    5- عامل رغوي: صناعة الكريما .
    6- عامل مزين: الحلويات .
    7- مثبت للماء: المعجنات والخبز .
    8- عامل استحلابي: شرابات الحليب .
    9- عامل لإنقاص القيمة المغذية للأغذية: صناعة الأغذية ضعيفة السعرات الحرارية .

    أمثلة من الأغذية التي يدخل فيها الجيلاتين:
    1- المنتوجات اللحمية .
    2- منتوجات السمك .
    3- صناعة الحليب واللبن الرائب .
    4- الحلويات : العلك، الملبسات، السكاكر، الكريمات إلخ .
    5- المعجنات: الكاتو، الترتة بأشكالها .
    6- البودينغ Pudding .
    7- عصير الفاكهة .



    رابعاً: المستحلبات: هي مركبات كيميائية طبيعية أو صنعية تفيد في تكوين الأشكال الاستحلابية الغذائية أو الدوائية، والطبيعية قد تكون من منشأ نباتي أو حيواني ويهمنا الحديث عن المستحلبات الحيوانية المنشأ .

    من أهمها: الغليسول: حيواني أو نباتي المنشأ .
    أحادي أو ثنائي الغليسريد: حيواني أو نباتي المنشأ .
    اللسيتين: من مح البيض أو فول الصويا أو حيواني المنشأ .
    خامساً: الجبن: معظم الأجبان في الدساتير الغذائية الأوروبية تستخدم الأنفحة Rennet أو الخمائر المخثرة الأخرى المناسبة .

    ومن المعلوم أن الأنفحة في أوروبا تستخرج عادة من معدة البقر، بيد أن التعبير المذكور في الدساتير الغذائية الذي يسمح باستعمال الخمائر الأخرى المخثرة المناسبة لا يحدد نوع هذه الخمائر ولا مصدرها، وبالتالي يمكن أن تضم خميرة الببسين المستخرجة من معدة الخنزير، ولهذا فإن الصناعة الغذائية مخيرة باستعمال أي من الخمائر المختلفة في تخثير الجبن والتي قد تشمل خميرة الأنفحة البقرية أو أنفحة المجترات الأخرى أو خميرة الببسين الخنازيرية أو الخمائر المستخرجة من بعض الجراثيم أو الفطور .

    ولا يستطيع المسلم أن يحصل على المعلومات المتعلقة بمصدر الخميرة بسهولة، وقد يتوقف عن تناول الأجبان تورعاً . ومن الجدير بالذكر أن الأنفحة تستخدم ممدة جداً حسب درجة فعاليتها وقد تصل درجة التمديد إلى 1/ 10000 . إلى جانب ما ذكر سابقاً تحوي المنتوجات الغذائية مركبات إضافية قد تكون من منشأ حيواني أو مصنعة كيميائياً، وقد أصبح استعمالها منتشراً على نطاق واسع في الصناعة الغذائية، وسنعرض فيما يلي لمحة عنها .

    =========
    حقيقة اول مرة اعرف بان الجبن يستعمل له مادة مخثرة من معدة الخنزير الله المستعان.
    =========
    المركبات الغذائية الإضافية
    هي مركبات تستخدم لتحسين المنظر أو الطعم أو القوام أو تساعد على حفظ الأغذية وقد تكون طبيعية المنشأ أو صنعية، ولا يجوز استخدام أي من هذه المركبات إلا بقرار من الهيئات الصحية العليا، وبعضها لا يصلح لاستهلاك المسلمين نظراً لمنشأه أو لشبهة ففي طريقة استعماله ( إذابته في الكحول مثلاً ) .

    ويبلغ عددها اليوم عدة مئات، إلا أن المسموح منها يختلف من قطر لآخر، ففي فرنسا مثلاً لم تسمح إلى الآن باستهلاك أكثر من 151 مركباً، بينما يتجاوز المسموح به في ألمانيا وإنجلترا 200 مركب .

    تقضي الأنظمة الأوروبية أن يذكر اسم هذه المركبات أو رمزها المصطلح عليه من السوق الأوروبية على بطاقة تعريف المادة الغذائية بشكل واضح لا لبس فيه إلى جانب الفئة التي ينتمي إليها في التصنيف، كأن يذكر مثلاً: ( ملون، حافظ، مضاد للزنخ، مستحلب، مثبت، مكثف للقوام، مُهَلِّم، عامل مضاد للتكتل، عامل محسن للنكهة أو معطر، أو مساعد على التصنيع ) . ويتساءل المرء عن أهمية هذه الإضافيات في الغذاء، فالسكر مثلاً والملح هي من أكثرها شيوعاً، وهي ضرورية لحفظ الأغذية، إلا أن الإفراط في مقدار السكر والملح مضر بالصحة . فهناك علاقة معروفة بين ارتفاع ضغط الدم مثلاً وزيادة الملح في الطعام، وهناك علاقة بين حفر الأسنان وزيادة السكر، ولا بد من ضبط استعمالها بالمقادير المعتدلة . وبالرغم من أن بعض هذه المضافات يتمتع بخواص مفيدة في حفظ الأغذية ومنعها من الفساد الذي قد يفضي إلى تكون سموم قاتلة، إلا أن بعضاً من الناس لا تزال صحتهم تتأذى من تناولها مع الغذاء، فقد دلت الإحصائيات مثلاً على أن 1/10 من الناس لا يناسبهم ملون التارترازين Tartrazin الأصفر ( ظهور تحسس جلدي مثلاً ) . ومن جهة أخرى فقد أظهرت الدراسات العلمية أن نسبة لا بأس بها من الأطفال تتأثر بهذه المواد الإضافية، فيزداد نشاطهم، وتقل ساعات نومهم وقد يصابون بالأكزما ( الحكة الجلدية ) أ, الربو Asthma ولا يميلون إلى الهدوء، ويزداد نشاطهم مع تقدم نموهم، وقد يصابون ببعض الإعاقة في تأخر كلامهم أو البطء في قراءتهم على الرغم من ارتفاع مستوى الذكاء ( IQ ) لديهم، ويشتكون دائماً من العطش الشديد ويصبحون ضحية لصعوبات في التنفس، وقد تشكلت في إنجلترا هيئة خيرية مهمتها إرشاد العائلات التي يصاب أولادها بفرط النشاط . وتوصي هذه الهيئة بأن تتبع العائلات نظاماً غذائياً يتجنب تماماً جميع الأغذية والأشربة التي تحتوي على مركبات إضافية، وخاصة ما يحتوي منها على الملونات الاصطناعية أو المنكهات، وأن تتجنب تماماً الغلوتامات والنيتريت والنيترات والبوتيل هيدروكسي طولوين ( BHT) والبوتيل هيدروكسي أنيزول ( BHA) وحمض الجاوي Benzoic Acid وكل مشتقات حمض الصفصاف (كالأسبرين )، وأن يتم هذا الحرمان لمدة 6 أسابيع على الأقل، ثم تستخدم المضافات الواحد بعد الآخر، ويلاحظ أثرها على الطفل .

    وتوصي الهيئة أن يجتنب الأطفال المركبات التالية:
    E 102, E 104, E 107, E 110, E 120, E 122, E 123, E 124, E 127, E 128, E 132, E 133, E 150, E 151, E 154, E 155, E 210, E 211, E 220, E 250, E 251, E 320, E 321.

    وتبين أيضاً أن بعض المركبات الإضافية يشكل خطراً على المصابين بالربو أو المتحسسين للأسبرين، ويحسن أن تضاف هذه المركبات إلى القائمة السابقة التي يجب ألا تشتمل عليها أغذية الأطفال والرضع، وهذه المركبات هي:

    E 212, E 213, E 214, E 215, E 216, E 217, E 218, E 219, E 310, E 311, E 312, E 621, 622, 623, 627, 631, 635.



    تصنيف المركبات الغذائية الإضافية
    1- الملونات المسموح بها: Colorants
    ينحصر رمزها ما بين E100 إلى E180

    أغلب هذه الملونات يستخدم لأسباب تجميلية تجعل الغذاء تجعل الغذاء أكثر جاذبية، وبعضها طبيعي المنشأ مثل الكلوروفيل ( اليخضور ) والريبوفلافين ( في الحليب )، والبعض الآخر من منشأ اصطناعي مثل التارترازين .

    بعض هذه المركبات تبنته السوق الأوروبية المشتركة ووسمته بالحرف E إلا أن أرقامها المتسلسلة لا تزال مجردة عن هذا الرمز في بطاقة تعريف المادة الغذائية، وهذه الملونات هي:

    E102a, 107, 128, 133, 154, 155

    ويبدو من خلال التجربة أن عدد الملونات المسموح بها أخذ بالتناقص لظهور بعض الضرر من استعمالها، وخاصة منها الملونات السوداء والبنية والصفراء والخضراء والحمراء .
    وهناك بعض الملونات المسموح بها وكلنها لم تدخل إلى الآن في قائمة الزمرة E مثل الزعفران وخشب الصندل والبابريكا . ومن الجدير بالذكر أن الأنظمة تمنع استمعال الملونات في الأغذية الطازجة ولحم الطيور والأسماك والثمار والخضار، كما لا يجوز استخدامها في تلوين الحليب والقهوة .

    2- المواد الحافظة: Preservatives
    وينحصر رمزها ما بين E200 إلى E290
    هي مركبات إضافية تفيد في منع نمو المتعضيات الصغيرة ( الجراثيم والفطور مثلاً ) أو تفيد في الكشف عنها . ولقد استخدم الأقدمون مواداً حافظة (كغاز الكبريت ) في حفظ المربيات وغيرها وكانت نتائجها مفيدة جداً . لا يشتمل هذا التصنيف على استخدام المواد الحافظة الشائعة كالسكر والملح والاستدخان وإضافة بعض الأعشاب أو البهارات، ويتجنب استخدام الحافظات كلما كانت الأغذية طازجة .
    يتمتع بعض هذه المركبات بخواص أخرى، فالخل مثلاً أو حمض الخل يفيد في إظهار النكهة، وثاني أكسيد الكربون يفيد في دفع الحلالات الهوائية Aerosols .

    ونذكر من بين هذه المركبات:

    E 260, E261, E262, E263, E 290

    3- مضادات الزنخ: Antioxidants

    وينحصر رمزها ما بين E 300 إلى E321

    ويؤثر أكسجين الهواء في بعض الأغذية فيجعلها غير صالحة للأكل، كالزنخ الذي يحدث في الزيوت والدسم، لهذا يضاف إليها بعض المواد التي تمنع أكسدتها والتي ندعوها بمضادات الزنخ . بعض هذه المركبات طبيعي المنشأ، أو طبيعي يمكن أن يهيأ بالاصطناع كحمض الأسكوربيك ( الفيتامين C ) والفيتامين E ( توكوفيرول )، ولا تزال سلامة استخدام بعض هذه المركبات موضع جدل بين العلماء، وخاصة منها الـ E320 أو (BHA ) والـ E321 أو ( BHT ) . يراقب عادة مقدار المادة المضافة بدقة لمعرفة الحد الفعال منها، ولولا هذه المواد لكان من العسير تسويق بعض الأطعمة كالزبد والأدهان المختلفة . هناك مضادات زنخ يسمح باستعمالها مثل الإيتوكسي كوين Ethoxyquin ولم تدخل بعد في هذه القائمة، وتستعمل خاصة في رش الطبقة الخارجية للتفاح والكمثرى لتمنع تغير لونها بفعل العوامل الجوية .

    4- المستحلبات والمثبتات Emulsifiers & Stabilizers

    وينحصر رقمها ما بين E322 إلى E494
    عندما نستخدم البيض لتحضير المايونيز ولنجعل المرق أكثر تماسكاً فإن اللسيتين الذي يحتويه البيض يلعب دور المستحلب والسيتين يمكن أن يكون من منشأ حيواني أو نباتي، ولأسباب اقتصادية يحضر اليوم في الصناعة من فول الصويا . كثير من المستحلبات والمثبتات سليمة الاستعمال وطبيعية المنشأ، ومن أشهرها المركبات الفوسفورية ( عديد الفوسفات: E 450, Polphosphates ) والتي غالباً ما تستخدم لتطرية اللحم وبعض الأطعمة التي تشتمل على اللحم، وتتطلب عادة زيادة مقدار من الماء إلى وزن الطعام، قد يصل إلى 40% في بعض المعلبات .

    هناك بعض المثبتات المسموحة والتي لم تدخل بعد في هذه القائمة ونذكر منها: ( ثنائي أوكتيل سلفوسوكسينات الصوديوم وخلاصة الكيلايا المستخدمة في تحضير الشرابات والمرطبات .

    5-المحليات: Sweeteners

    وينحصر رمزها ما بين E420 إلى E421
    لم يدخل في عداد هذه القائمة إلا مركبان فقط هما الصوربيتول Sorbitol وسكر المن ( المانيتول Mannitol ) . هناك بعض المحليات الأخرى المسموحة في عدد من البلدان الأوروبية منذ عام 1983م نذكر منها: أسيسولفام البوتاسيوم Potassium Acesulfame والأسبارتام والثوماتين والكزيليتول، ويضاف إليها شراب الغلوكوز المهدرج والإيزومالت وبعض أشكال السكارين التي تسمح الأنظمة الغذائية باستعمالها .

    وهناك بعض المحليات التي تصنف عادة ضمن الأغذية نذكر منها: السكر وسكر العنب وسكر الثمار وسكر الحليب .

    6- المذيبات Solvents

    ويحصرها الرمز E422

    هناك بعض السوائل التي لا تعتبر في عداد الأغذية، تستخدم لاستخلاص أو لإذابة المواد الغذائية، وتدخل ضمن تركيب المنتوج الغذائي، ومن أشهر هذه السوائل نذكر الغول ( الكحول Alcohol ) الذي يسمى عادة الغول الإيتيلي Ethyl Alcohol أو الإيتانول Ethano وغالباً ما يتم استعماله في تحضير الملونات أو المنكهات .
    من المركبات المسموحة في الصناعة الغذائية نذكر: خلات الإيتيل Ethyl Acetate والإيتر Ether وعدد من الغليسرولات .
    ومن المركبات المسموحة أيضاً نذكر أيضاً الغول الإيزوببوبيلي Isopropyl Alcohol والبروبيلين غليكول Propylen Glycol .

    7- الفحوم الهيدروجينية المعدنية: Mineral Hydrocarbons
    وهي محصورة بين الأرقام: (905-907)
    تستخدم بعض الفحوم الهيدروجينية المعدنية لحماية بعض الأغذية من الجفاف أو لجعلها أكثر بريقاً، ويسمح عادة باستعمالها في الفواكه المجففة وصناعة السكاكر والمضائغ ( العلكة Chewing ) والحلوايات وقشرة الأجبان والبيض .

    8-المركبات النشوية المعالجة: Modified Straches
    وينحصر رمزها ما بين E1400 إلى E1442
    وتوجد هذه المركبات في بعض المنتوجات الغذائية كاللبن المخفوق، وعلى الرغم من أنها تحمل الرمز E إلا أن بعض البلدان لا يزال متشدداً في عدم السماح باستعمالها ( إنجلترا مثلاً ) عملاً بأنه ليس لدينا أي معلومات عن عدم سلامتها في الاستعمال الغذائي .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    العمر
    41
    المشاركات
    2,684

    افتراضي رد: دهن الخنزير والكود الذي يبين وجوده في المنتجات(اللهم بلغت اللهم فاشهد)

    الحمد لله رب العالمين
    جعل جهودكم في سبيل الله

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اللهم بلغت اللهم فشهد ( الين الياباني)
    By canadawy in forum سوق تداول العملات الأجنبية والسلع والنفط والمعادن
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 15-09-2010, 01:20 PM
  2. لا يفوتكم ...... اللهم بلغت اللهم فشهد
    By mnmn73 in forum استراحة اعضاء المتداول العربي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-06-2008, 10:55 PM

الاوسمة لهذا الموضوع


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17