النتائج 1 إلى 14 من 14
  1. #1
    الصورة الرمزية FOREXIST
    FOREXIST غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الإقامة
    الكويت
    المشاركات
    1,382

    افتراضي حاجتنا للخلوة ...

    في الخلوة فرصة سانحة لالتقاط الأنفاس اللاهثة ، و فيها مناسبة مواتية لمراجعة النفس ،و هي تشكل لب الوقت المهيأ للذهن ليعمل عمله ، الوحدة فيها شرط أساسي لا بد من تحققه و إلا فرغت من معناها ، فهي السبيل لنيل مضامينها من أعلاها الى أدناها ، و كلما طال أمدها أتتك بما تحب ، و وهبتك ما تطمح اليه حثيثا ، بالليل يفضلها الشعراء و الأخلاء و الزهاد العباد و سواهم من الخلق كثير ، متى ما أصبح المرء مشحونا ممتلأ دل ذلك على حاجته الماسة اليها ، من دونها تصبح الحياة بلا معنى ، و الراحة بعد العناء ثمرها الأدنى ، حبذا لو صاحبها ورقة و قلم ، فتعبر بطريقتك الخاصة عن السعادة أو الألم ، و إذا الأجواء الخلابة ظرفها المكاني الأنسب فما أهنأ صاحبها و أسعده ، تمنيت لو أني مكانه لعمري أحسده ، جوهرها انسراح الأرواح و عقولها في محمية الطبيعة الجميلة ، و استغراقاتها بمشاهدات رمزية ، و معاينات باطنية ، و مراجعات تحليلية ، و كشوفات طيفية ، و استشرافات نهائية ، و غير ذلك كثير مما تستقطبه عند الانفرادية ، في الخلوة … إعادة برمجة ذاتية بكمون نزعة صرف الارادة ، و محاولة استكشاف مواطن الخلل بغية اصلاحها ، خصوصا التي تتعلق بما لا نشتهي أن يطلع عليه الغير ، فحبل الأفكار متواصل ، يجود بوابل المدد الكوني اللامتناهي ، في الخلوة … تقييم التصرفات المسؤولة و غير المسؤولة ، و إحصاء كل ما ساء من السلوكيات المشينة المعيبة ، لضمان عدام تكرارها مستقبلا ، في الخلوة … جرد شبه يومي لما حاك في صدرك و خشيت أن يطلع عليه أحد من الناس ، الخلوة و الفطرة فطما من ثدي واحد ، و شبا سويا عن طوق الائتلاف و السكينة ، في الخلوة … تتعرف على نفسك عن قرب ، فتحاسبها حسابا عسيرا ، فللتقريع سهم مضروب ، و اللوم سهمه غير منقوص ، و أما سهم النقد اللاذع فطعمه أوضح من بيانه ، في الخلوة … يتجسد الصفاء بأعذب معانيه ، فترق الجمادات و المعاني المصاحبة لها ، و يلطف كل خشن ، و يبدأ في التحوير كل بغيض ، و يصبح جوهر كل مذموم غاية في الاستلطاف ، و كأن شيئا ما قد افتقدته فوجدته في الخلوة ! ... يتبع

  2. #2
    الصورة الرمزية FOREXIST
    FOREXIST غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الإقامة
    الكويت
    المشاركات
    1,382

    افتراضي

    في الخلوة … حالة من بعث التوازن ليفي بحقه بين الجسد و بين الروح ، باستدعاء حثيث للإستغراق العميق و تجنب مؤثرات حسية محيطة ، فهو شعور بالانغماس المتدرج من وسط مألوف معتاد عليه الى وسط لا تتردد عليه كثيرا و تجد فيه راحة كونية ذات أبعاد شاسعة كما بين النجوم ، أساسها أن تخل بينك و بين كل شاغل و ملهي عن اجتذاب نواميس مقدرة لك ، ثم إن ضبط المزاج و اعتداله لا يكون على أحسن حاله إلا إذا صاحبه نفحة من عزلة تأملية متمعنة ، في تكريس الخلوة على نحو دوري تلازم للوقاية من التوحش الكدر ، و مما يعكر صفو الحياة الجميلة ، فهي استفراغ لاهوتي لمسببات هوادم لذات العيش الهانىء المستريح ، كما أن الخلوة تلقيح نشط لمكنونات مجهرية لكنها أعاصيرية التأثير ، و تسكين لآلام مزمنة عتيدة لا تقهر إلا بالخلوة وحدها فقط و ما يدعو اليها ، و تمكين أكيد لعوامل الثبات أما هزات الجبال للنساء و الرجال العنيفة ، في الخلوة … ربيع لا كربيع الفصول ، فواتح الأفكار تجول فيها و تصول ، في الخلوة … اكتشاف احداثيات مكانية لم يطأها أحد و لم يسمع بها أحد قط ، الخلوة … آلة زمن تنقلك من عصر الى عصر ، فتسافر و أنت قيد الحراك ، و هو ابتهاج لأهله يعدل الخلود في الأرض ، و هي استجماع بعد تفرق ، و استدراك بعد فوات ، و ثبات بعد شتات ، و أمن بعد خوف ، وراحة بعد نصب ، في الخلوة … تلاشي منازعات الحياة العادية ، و زوال غشاها الكدر ، في الخلوة … اعجاب لبق لما يوزن قدره و مكتمل بدره ، في الخلوة … تلاقي صفاء الروح مع صفاء سماء الحال ، الخلوة … نافذة مشرعة تطل بك على بستان السعادة الزاهر .. فاسعد ما تشاء ، الخلوة .. حجاب أنس و سكينة ، الخلوة .. ميلاد بواعث ما أسرك ، فتدب الحياة في كل جماد من حولك و يتحرك ، الخلوة .. محفل النجباء ذوي الحجا الذي يعرفونه كما يعرفون أنفسهم ، الخلوة .. ثغر الحياة الذي لا يمل الابتسام ، الخلوة .. تجلي للطائف الخفية ، و فيض الهالات النورانية ، فيها فسحة لصيد الخاطر فقيده ، و تعليقه من رجله و أيده ، في الخلوة ... فرصة لا تقدر بثمن لاطلاق سوانح العقل لتعمل عملها على أكمل وجه ، الخلوة تعني الذهن في أفضل حالاته العملية ، يتبعه الجسد بأكمله ان هو أحسن التبعية ، الخلوة .. شلال أفكار متدفق بغزارة لا يوقفه أي مانع ، الخلوة هي خواء العقل و الفكر من مسببات الانشغال العابثة ، و هل هي إلا ذكريات ماثلة تتجسد ؟ أفلا تكون فتوحات نظرية افتراضية لما لا يحصى من التعليقات الذاتية الفلسفية المكثفة المنوطة بكل ما يهم و يجدر النظر اليه ؟ الخلوة ...كراسة ملاحظات ذاتية مليئة بالمدونات المنهمرة كما و كيفا تتناول أوجه اهتماماتنا الشخصية ، الخلوة ... التحليق من غير جناحين في سماء لا يحدها سماء ، نرفرف بها متى شئنا صباح مساء ، الخلوة .. رحلة بحثية موفقة ميمونة تحط بسلام في أرض غنية بالاكتشافات ، الخلوة .. الجنة التي لم تأخذ حقها من التعريف ، من يطأها يسارع فيها فلا مجال فيها للابطاء أ و التخفيف ، الخلوة .. تفتح أزهار الحياة اليانعة فتعبق الأجواء شذى و فواحا ليس يماثله شيء ، و يطلى كل معنى بطلاء يخرجه الى معنى أرفع و أسمى ، و أجل و أعلى ، فيندحر حينئذ شقاء الغمة دحورا ،الخلوة ... تاج استجمام لمن أراد الراحة .. و أي تاج ! الخلوة .. عملية تصحيحية مترادفة للوجع يستأثر بها المولعون بها أيما استئثار ، الخلوة .. كتاب متاح مفتوح ، و سفر جليل مشروح ، في الخلوة ... تعزيز ملكات ، و تقوية مواهب ، و نمو براعم براعات شتى ، و ازدهار خواص ذاتية فريدة من نوعها ، و اطلاع على جوانب مدفونة لم تبصر النور أبدا ، الخلوة ...هي الورقة الرابحة التي يجب أن تراهن عليها بأي حال من الأحوال ، الخلوة . المهر الفائز الذي لم يعرف إلا الصدارة و الزهو بكل فخر ، الخلوة .. مخرجات الأمور المنتخبة ، و زفير باطني ينبثق استحسانا وولع ، و سعادة طبيعية متجذرة خالية من الاضافات و الألوان الاصطناعية المغشوشة ، الخلوة ... المدينة الفاضلة بكل ما دل على معانيها ، و أثارت فضول طالبها بسكناها ، الخلوة ... مفتاح لغمر الأسرار المستشكلة المعلقة دهورا ، الخلوة ... ركون فسكون ، فهمس المرائي للعيون ، الخلوة ... متنفس يجيز لوالجيه الدخول اليه من غير تذاكر تبتاع ، و استراحة مجانية للمهج يتوافر فيها خدمات ترقى بمستوى عدد نجوم الفضاء ، و مهجع الأنفس المتعلقة بأبدانها المتعبة ، و بستان يزخر بما لم يخطر على قلب بشر ، الخلوة ... عند استثمارها على النحو الصحيح غايات أولي النهى و الأحلام ، و سراج وهاج يوقد بزيت الحكمة ، و أعذب الألحان التي تعزف للذين يريدون سماع مبلغها من العلم ، و هي المقام الرفيع للأولى في بحر المقامات النفيسة ، الخلوة ... ممارسة تجديد خلايا الفكر تعيد اليها بهائها المفقود ، و محراث الحياة الذي لا يتوقف عن العمل ، و وقود طويل الأمد لكل مشغول مضني أرهق المسير ، الخلوة ... دساتير العارفين لأهداف الوجود ، و إرهاصات البشائر قبل أن ينتشر طلعها ، و ترمومتر الأمزجة التي ينالها من التقلبات الشيء الكثير ، الخلوة ... مروج خضراء يانعة تكاد من خضرتها أن تعانق السماء فتطوقها تطويقا ، تصنع لك سلم المجد العالي الذي يختصر لك المنوة طريقا ، لخفقان القلب في حضرتها سلاسة تلطف أجوائها ، و حماسة انهماك ترطب أفواهها ، و من المتفرقات المعدودة و غير المعدودة ما يجري مجرى الدم من ابن آدم فبذلك قد نصحت فاعلم !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    11,148

    افتراضي

    مقالات جميلة اخي
    امور الادب قيمة اضافية ان لم تكن جوهرية للإنسان

    كلنا بحاجة لخلوات "ابراهيم ادهم" وساعات لـ "التصوف"

  4. #4
    الصورة الرمزية FOREXIST
    FOREXIST غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الإقامة
    الكويت
    المشاركات
    1,382

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيلسوف البادية مشاهدة المشاركة
    مقالات جميلة اخي
    امور الادب قيمة اضافية ان لم تكن جوهرية للإنسان

    كلنا بحاجة لخلوات "ابراهيم ادهم" وساعات لـ "التصوف"
    صدقت ... و أينا لا يحتاج لساعة صفاء يتغشاها النقاء ....

    بوركت

  5. #5
    الصورة الرمزية omarhossam
    omarhossam غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2018
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    50

    افتراضي

    صدقت بارك الله فيك

  6. #6
    الصورة الرمزية islam10
    islam10 غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    52

    افتراضي

    موضوع رائع ...جزاك الله خير

  7. #7
    الصورة الرمزية 555qweasdzxc
    555qweasdzxc غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    الإقامة
    سنغافورة
    المشاركات
    42

    افتراضي

    على كل حال، من دون المميزات الشخصية والأفعال الجادة، لا يستطيع الشخص تحقيق أي شيء في الحياة.

  8. #8
    الصورة الرمزية FOREXIST
    FOREXIST غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الإقامة
    الكويت
    المشاركات
    1,382

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة omarhossam مشاهدة المشاركة
    صدقت بارك الله فيك
    وفيك بارك ...


    بوركت
    توقيع العضو
    سـيـذكـرنـي قـومـي إذا جـد جـدهـم =:= و فـي الـلـيـلـة الـظـلـمـاء يـفـتـقـد الـبـدر

  9. #9
    الصورة الرمزية FOREXIST
    FOREXIST غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الإقامة
    الكويت
    المشاركات
    1,382

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة islam10 مشاهدة المشاركة
    موضوع رائع ...جزاك الله خير
    و جزاك ...

    بوركت
    توقيع العضو
    سـيـذكـرنـي قـومـي إذا جـد جـدهـم =:= و فـي الـلـيـلـة الـظـلـمـاء يـفـتـقـد الـبـدر

  10. #10
    الصورة الرمزية FOREXIST
    FOREXIST غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الإقامة
    الكويت
    المشاركات
    1,382

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 555qweasdzxc مشاهدة المشاركة
    على كل حال، من دون المميزات الشخصية والأفعال الجادة، لا يستطيع الشخص تحقيق أي شيء في الحياة.
    من دون شك ....

    من كان بلا همة ولا عقل ولا فكر ولا أدب ولا أخلاق ولا دين ... فلا يفكرن في غير الأكل و النوم و +18

    بوركت
    توقيع العضو
    سـيـذكـرنـي قـومـي إذا جـد جـدهـم =:= و فـي الـلـيـلـة الـظـلـمـاء يـفـتـقـد الـبـدر

  11. #11
    الصورة الرمزية Falahm
    Falahm غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    الإقامة
    الكويت
    المشاركات
    24

    افتراضي

    كلام جميل

  12. #12
    الصورة الرمزية Zefido
    Zefido غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2018
    المشاركات
    25

    افتراضي

    الجميع يراها بطرق مختلفة. أعتقد أن المرء بحاجة إلى تقدير الحرية الداخلية، لأن الناس الأحرار في اختياراتهم وتصرفاتهم أكثر سعادة.

  13. #13
    الصورة الرمزية Elwin
    Elwin غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    May 2017
    الإقامة
    توفالو
    المشاركات
    65

    افتراضي

    الحرية هي أفضل شيء يحظى به الشخص. من المؤسف أن الجميع لا يفهم ذلك بشكل صحيح ولايغتنمون اللحظات.

  14. #14
    الصورة الرمزية Safahit
    Safahit غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2018
    الإقامة
    ألمانيا
    المشاركات
    23

    افتراضي

    الشيء الرئيسي هو أن الناس يشعرون بالحرية من الداخل، فكل شخص لن يعاني من عدم الأمان وسيكون صادقًا.


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17