النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية حياتى لله
    حياتى لله غير متواجد حالياً المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    6,758

    افتراضي جون ميلز الرئيس الغانى الأول الذى يموت أثناء وجوده على رأس السلطة



    أعلنت السلطات الغانية أمس الثلاثاء وفاة الرئيس جون أتا ميلز فى أحد المستشفيات التابعة للمؤسسة العسكرية، عن عمر يناهز 68 عاما، حيث أعلنت وزارة الدفاع الغانية فى بيان لها عن النبأ بعميق الأسى والحزن، حيث إنه قد نقل إلى المستشفى العسكرى قبل ساعات من وفاته على أثر أزمة صحية مفاجئة، ليصبح الرئيس الغانى الأول الذى يموت خلال وجوده على رأس السلطة فى البلاد.

    تولى ميلز رئاسة بلاده فى يناير 2009، بعد أن تمكن من تحقيق انتصار انتخابى كبير على منافسه فى الانتخابات الرئاسية التى أجريت عام 2008، والذى كان مرشحا عن الحزب الحاكم فى غانا، كما تولى عدة مناصب من أهمها وصوله إلى منصب نائب الرئيس فى الفترة ما بين عامى 1997 و 2001.

    وقد خاض الرئيس الغانى الراحل الانتخابات الرئاسية مرتين متتاليتين فى عامى 2000 و2004، إلا أنه لم يتمكن خلالهما من الوصول إلى مقعد الرئيس فى بلاده، قبل أن يفوز فى الانتخابات الأخيرة عام 2008.

    وقد بدأ ميلز حياته العملية أستاذا بكلية الحقوق، حيث قضى حوالى 25 عاما من حياته فى تدريس القانون فى عدد من الجامعات الغانية، إلا أنه قد تحول إلى الحقل السياسى فيما بعد وتحديدا فى عام 1996، عندما تمكن الرئيس الغانى السابق جيرى جون رولنجز من الفوز بفترة رئاسية ثانية عام 1996، حيث قرر تعيين ميلز نائبا له، والذى استمر فى منصبه لمدة أربعة سنوات قبل أن يقرر حزب المؤتمر الوطنى الديمقراطى ترشيح ميلز للانتخابات الرئاسية فى عام 2000.

    إلا أن ميلز لم يتمكن من الفوز انذاك على منافسه الرئيس الغانى السابق جون كوفور،والذى كان مرشحا عن الحزب الوطنى الجديد، والذى تمكن من الفوز عليه بعد جولتين انتخابيتين، محققا أكثرية الأصوات التى شاركت فى تلك الانتخابات بنسبة 56 بالمائة. وتكرر المشهد نفسه مرة أخرى فى عام 2004، حيث فاز كوفور على ميلز مرة أخرى ولكن بنسبة لا تتعدى 52 بالمائة.

    إلا أنه فى عام 2008 تمكن ميلز من الفوز بالانتخابات الرئاسية الغانية على حساب مرشح أخر عن الحزب الوطنى الجديد، وهو نانا أكوفو أدو، حيث أن الدستور الغانى لا يسمح للرئيس بأكثر من فترتين رئاسيتين متتاليتين، حيث فاز ميلز بنسبة ضئيلة للغاية لم تتجاوز 50.23 بالمائة على منافسه، ليصبح ميلز الرئيس الثالث للجمهورية الغانية الرابعة.

    وقد أعربت العديد من الصحف الغانية عن أسفها وصدمتها بعد أن تلقوا خبر وفاة الرئيس ميلز، فقد وصفه أحد أساقفة الكنيسة الكاثوليكية فى غانا ويدعى فرانسيس لودونو بأنه كان رجل دولة بالمعنى الحقيقى للكلمة، وليس مجرد سياسي، موضحا أنه كان دائما يسعى نحو تحقيق السلام. وأضاف أنه كان دائما يعمل من أجل تحقيق طموحات وتطلعات شعبه وليس من أجل جمع الثروات على غرار غيره من القادة الذين يستغلون مناصبهم من أجل مصالحهم الشخصية.

    فى حين أعرب الرئيس الغانى السابق جون كوفور عن صدمته الشديدة من جراء خبر وفاة الرئيس ميلز، مؤكدا أن غانا بأكملها قد خسرت كثيرا بعد فقدانها لهذا الرجل العظيم والذى عمل من أجل مصلحة الوطن خلال الفترة التى تولى فيها منصب الرئيس فى بلاده.
    كما أصدر المجلس الإسلامى للسلم والأمن فى غانا عن عميق الحزن والأسى لوفاة الرئيس ميلز، مشددا على ضرورة التوحد بين كافة الأطياف خلف الرئيس الجديد الذى سوف يتولى المسئولية خلفا للرئيس الراحل.

    من ناحية أخرى ذكرت صحيفة أكرا ميل الغانية أن نائب الرئيس الغانى جون دراماني، أقسم اليمين الدستورية ليصبح رئيسا للجمهورية الغانية وقائدا أعلى لقواتها المسلحة، حيث ينص الدستور الغانى على تولى نائب الرئيس للسلطة فى حالة وفاة الرئيس أو عجزه عن القيام بمهامة كرئيس للجمهورية.

    وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الجديد قد وجه التحية لسلفه الراحل، مؤكدا أنه قد عمل لسنوات طويلة من أجل خدمة بلاده دون كلل أو ملل، مؤكدا أن هناك حاجة ملحة للحفاظ على توحد أبناء الشعب الغانى خلال المرحلة المقبلة، وذلك لتكريم روح الفقيد الذى عمل من أجل الحفاظ على تلك الوحدة.

  2. #2
    الصورة الرمزية شذى22
    شذى22 غير متواجد حالياً المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    7,799

    افتراضي

    رحمه الله


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17