النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    الصورة الرمزية المجازف 2011
    المجازف 2011  غير متواجد حالياً المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    7,048

    افتراضي أرسنال يبحث عن "مُعجزة" أمام ميلان .. وعقدة "الإمارات" تطارده



    تستأنف اليوم منافسات دور الـ16 بدورى أبطال أوربا، عندما تقام مباراتان ضمن إياب الدور، حيث يستضيف أرسنال الإنجليزى نظيره ميلان الإيطالى، فيما يحل زينيت سان بيترسبورج الروسى ضيفا على بنفيكا البرتغالى، وذلك فى تمام الساعة 9.45 بتوقيت القاهرة.

    فى المباراة الأولى، يزور ميلان ملعب "الإمارات" بالعاصمة لندن من أجل حسم تأهله إلى دور الثمانية بدورى الأبطال، خاصة أنه فاز فى لقاء الذهاب، برباعية نظيفة، فى "السان سيرو" بمدينة ميلانو الإيطالية، بينما يحتاج أرسنال لمعجزة من أجل التأهل، حيث يتعين عليه الفوز، بخماسية نظيفة، حتى ينقذ موسمه ويبقى بالمنافسة على بطولة واحدة بعدما أنهى موسمه مبكرا بالخروج من جميع المنافسات المحلية والقارية.

    تعول جماهير أرسنال على فريقها لتحقيق المعجزة بالتغلب على ميلان بخماسية نظيفة، كما فعلها مع توتنهام هوتسبير الذى تغلب عليه، بخماسية نظيفة، الأسبوع الماضى بالدورى الإنجليزى، ليستعيد المدفعجية بهذا الفوز الثمين انتصاراته مجددا بالبطولة تلاه فوزه على ليفربول، بهدفين مقابل هدف، السبت الماضى.

    بينما تبدو جماهير ميلان واثقة من فريقها الذى يواصل الانتصارات واحدا تلو الآخر، وكان آخرها فوزه على باليرمو، برباعية نظيفة، بالدورى الإيطالى، أحرز منها المهاجم السويدى زلاتان إبراهيموفيتش ثلاثة أهداف "هاتريك" ليقود الروسونيرى للتربع على قمة الكالتشيو برصيد 54 نقطة.

    يعتبر المهاجم الهولندى روبين فان بيرسى، هو كلمة السر فى فريق أرسنال وهدافه الأول، حيث يعتمد عليه المدير الفنى الفرنسى أرسين فينجر لهز شباك الروسونيرى بالمزيد من الأهداف، خاصة بعد تألقه اللافت فى البريمير ليج وتصدره لائحة هدافين البطولة برصيد 25 هدفا، كما يعود إليه الفضل فى فوز أرسنال على ليفربول، بتسجيله هدفين الفوز.

    ويخشى عشاق أرسنال أن تقف عقدة "ملعب الإمارات" حائلا أمام فريقه لتحقيق الفوز، حيث لم يتمكن المدفعجية من الفوز على ميلان فى المباريات التى جمعتهما على ملعب الإمارات، والتى انتهت جميعها بالتعادل.

    فى المباراة الثانية، تبدو فرص بنفيكا فى التأهل قائمة وليست مستحيلة، رغم خسارته أمام زينيت، بثلاثية مقابل هدفين، فى روسيا، حيث يسعى الفريق البرتغالى لاستعادة توازنه واستغلال عاملى الأرض والجمهور من أجل تحقيق الفوز الذى يضمن له التأهل مع مراعاة الحفاظ على شباكه نظيفة.

  2. #2
    الصورة الرمزية حياتى لله
    حياتى لله غير متواجد حالياً المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    6,758

    افتراضي

    شكرا على الخبر

  3. #3
    الصورة الرمزية المجازف 2011
    المجازف 2011  غير متواجد حالياً المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    7,048

    افتراضي

    شكرا لمرورك حياتى لله


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17