النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    7,029

    افتراضي جوله في آلتراث الصيني


    اجمع أعضاء مجلس التراث العالمي التابع للأمم المتحدة في مؤتمره الثالث والعشرين الذي عقد أول ديسمبر عام 1999 على إدراج جبل وويي الصيني ضمن قائمة التراث الثقافي والطبيعي العالمي . ومنذ ذلك الوقت أصبح جبل وويي أكثر شهرة عالمية وبالمقابل كسب العالم مزيدا من التراث النفيس.
    ويقع جبل وويي في شمال غربي مقاطعة فوجيان جنوب الصين وتبلغ مساحته الإجمالية 99975 هكتارا. وينقسم الى اربع محميات ألا وهي محمية المناظر الطبيعية والثقافية في الشرق ومحمية نهر المنحنيات التسعة الايكولوجية في الوسط ومحمية التنوع البيولوجي وآثار أطلال قصر مينيوا الملكي في الغرب. يعتبر جبل وويي "منطقة طبيعية جميلة نادرة" و"ملجأ نباتات وحيوانات نادرة أو موشكة على الانقراض" ، بالإضافة الى انه "دليل ثقافة منقرضة" و"مصدر أفكار تقليدية ذات مغزى خاص وعام" .

    ويكمن جمال منطقة وويي في جبالها. ان الحركات الأرضية منذ أمد بعيد وتفاعلات التداعيات وتعرية المياه والرياح جعلت جبال وويي متباينة التضاريس اذ ان قممها مرتفعة بينما اوديتها منخفضة ولونها تشوبه الحمرة والسمرة بسبب تفاعل اكسيجين ناتج عن الحرارة الجوفية ويبدو شكلها منحنيا الى اتجاه الشرق لأنها محصورة بين سلسلتين جبليتين وشكلت الحركات الأرضية طبيعة القمم والأحجار العجيبة بجبل وويي.
    ويكمن سحر جبل وويي في مياهه حيث تتوفر عيون عذبة وشلالات متدفقة عند أسفل جبل وويي تنساب مياهها برقة وشيء من الشاعرية مما ينعش الحياة في جبل وويي ويزيد من حيويته، وأكثر المناطق سحرا هو نهر المنحنيات التسعة. تشمخ على ضفتي هذا النهر قمم وأحجار غريبة تشرف على النهر وتحيط به. واذا ركبت زورقا وتجولت في النهر فستجد ان المناظر بالضفتين متغيرة على الدوام كأن القمم تدور حولك وأنت في الجنة.

    وتكمن متعة جبل وويي في الشاي الذي يزرع هناك. يمثل شاى يانتشا بجبل وويي نموذج الشاى ذي الورق الصغير والمتوسط من بين اربعة أنواع رئيسية من الشاى بالعالم ويتصدر أشهر عشرة أنواع من الشاى الصيني. يحتوى شاى وويي على فنون رائعة بتاريخه العريق وجودته الممتازة حيث لا تعرض محليا "فنون شاى وويي" التي تم جمعها في كتاب فحسب بل عرضت في سينغافورة والفليبين واليابان بناء على دعوات بجانب بكين وشانغهاي وهونغ كونغ وتايباي الصينية ووجدت تقديرا عاليا فيها.

    ليس جبل وويي جميلا فحسب بل يوجد فيه ايضا أكمل وأفضل وأكبر نظام إيكولوجي غابي أصلي شبه استوائي بالمقارنة مع مناطق ذات نفس خط العرض بالعالم. يعتبر جبل وويي منطقة محورية للحفاظ على التنوع الحيوي وملجأ أحياء نادرة أو موشكة على الانقراض في العالم لأن تضاريس شرق الصين المرتفعة والجبال المجاورة ردعت التيارات الباردة القادمة من الشمال وتلقت الرياح الدافئة القادمة من الجنوب مما هيأ مناخا خاصا جعل جبل وويي جنة نباتات وحيوانات.
    وتوجد في محمية جبل وويي الطبيعية 3728 نوعا من النباتات المعروفة حاليا بما فيها 28 نوعا نادرا أو موشكا على الانقراض وأكثر من 20 نوعا تمت تسميتها باستخدام عبارة "وويي". وتوجد فيها 5110 أنواع من الحيوانات المعروفة حاليا وبينها 46 نوعا موشكا على الانقراض في أنحاء العالم. وصفها علماء الأحياء الصينيون والأجانب بأنها "مفتاح دراسة البرمائيات والزواحف" و" جنة الطيور" و"عالم الحشرات" و"مملكة الأفاعي". وفي منتصف القرن التاسع عشر جمع علماء الأحياء البريطانيون والأمريكيون والفرنسيون والألمان كثيرا من العينات هناك ومازالت محفوظة في المتاحف الرئيسية بلندن ونيويورك وبرلين وباريس.
    ويرى خبراء التراث العالمي ان جبل وويي لا يتمتع بالتراث الطبيعي الفريد والثمين فحسب بل يتحلى تراثه الثقافي بقيمة خاصة وعامة ويمكنه ان يوفر أدلة متميزة على تقاليد الحضارة والثقافة القديمتين المنقرضتين إضافة الى تطابقه الوثيق مع تراثه الطبيعي وإكمال أحدهما الأخر.
    ويعتبر جبل وويي مهدا وقاعدة دراسة عالمية للمذهب الفلسفي للعالم الصيني الكبير جوشي الذي درس وألف كتبا وعلّم وبشّر بمذهبه في جبل وويي منذ أكثر من خمسة عقود طوال عمره الذي امتد 71 سنة فأصبح أكبر عالم المذهب الفلسفي وأشهر مفكر وفيلسوف ومعلم في المجتمع الصيني القديم بعد كونفوشيوس. وصار مذهبه فكرا رسميا خلال الحقبة التالية في تاريخ الصين وسيطر على الصين أكثر من 700 سنة ولم يؤثر على الصين تأثيرا عميقا فحسب بل انتشر خارج الصين وأصبح الفكر الرسمي في كوريا اثناء حكم أسرة لي الملكية منذ 500 سنة وصار مذهبا مقبولا لدى الأوساط السياسية الحاكمة وغير الحاكمة باليابان بل انعكس على أوساط الفكر الغربية بدرجات مختلفة.
    يرجع تاريخ جبل وويي الحضاري الى ما قبل أكثر من 4000 سنة حيث قطن فيه أهل مين القدماء منذ آلاف السنين. ومازالت هناك "توابيت معلقة على شكل موكب" موجودة في أكثر من عشرة كهوف جبلية به يعود تاريخها الى ما قبل ثلاثة أو أربعة آلاف سنة وهي الأقدم من نوعها في العالم وتعتبر لغزا ثقافيا قديما في الصين أيضا.
    ويتميز جبل وويي بظاهرة ثقافية فريدة وهي ان الأديان الكونفوشية والبوذية والطاوية الثلاثة موجودة فيه ويجدر الذكر ان الأديان الثلاثة ظلت تتعايش سلميا خلال السنوات الألف الماضية مما جسد ما يتصف به جبل وويي من التنوع الثقافي.
    واستقطبت طبيعة جبل وويي وبيئته الحيوية الفريدة والرائعة وثقافته المتطابقة معهما أدباء وخبراء قدماء ومعاصرين صينيين وأجانب. فتبقى في جبل وويي حتى الآن مئات من النقوش الحجرية على شكل قصائد أو مقالات سجلت الحضارة القديمة لجبل وويي وتعرف السياح المعاصرين به. فيجذب جبل وويي مثقفين من كل أرجاء العالم بعد ان صارت البيئة الطبيعية والتقاليد الثقافية تسترعى حاليا اهتمام الناس.

    جـــبل لوشـــان









    يقع جبل لوشان في الضفة الجنوبية لنهر اليانغتشي أطول نهر بالصين ويشرف على بحيرة بويانغ أكبر بحيرة عذبة بالصين. ذاع صيته يوصفه "عظيما غريبا خطيرا جميلا" اذ ان هذا الجبل الكبير وأطول نهر وأكبر بحيرة تتواجد معا وتنسجم فيه المناظر الضخمة والرقيقة.
    تبلغ مساحة منطقة جبل لوشان السياحية 302 كيلومتر مربع وتبلغ مساحة المحمية المحيطة بها 500 كيلومتر مربع. توجد فيها تضاريس متباينة مثل الأنهار والبحيرات والتلال والقمم. يبلغ ارتفاع القمة الرئيسية داهانيانغ 1474 مترا عن سطح البحر إضافة الى 171 قمة اسماؤها مدونة أصلا. ان المياه تنبع من وديان جبل لوشان مما شكل منابع منبثقة وشلالات متدفقة حيث توجد 22 شلالا و18 نهرا صغيرا و14 بحيرة صغيرة، منها شلال ساندياتشوان المشهورالذي يبلغ ارتفاعه 155 مترا. ان ينابيع لوشان الدافئة أصبحت مشهورة في الصين منذ القرن الرابع. ان تشكل وتوسع بحيرة بويانغ التي تقع بين جبل لوشان ونهر اليانغتسي أدى الى ظهور سلسلة متميزة من تضاريس ضفاف البحيرة. الى جانب ذلك يجمع سهل بحيرة بويانغ أكبر تضاريس مختلفة مما يتحلى بقيمة جغرافية جيولوجية وسياحية عالية.






    يتصف جبل لوشان بموارد أحيائية وافرة ونظام ايكولوجي كامل. تبلغ نسبة الغطاء الغابي بالجبل 76.6% . النباتات هناك أكثر من 3000 نوع ، الحشرات أكثر من 2000 نوع والطيور 171 نوعا والحيوانات الثدية 33 نوعا. المناخ هناك معتدل في الصيف حيث يكثر السحاب والضباب. أنشئت حديقة لوشان للنباتات في عام 1934 وتعتبر قاعدة هامة لحماية النباتات المهاجرة بالمجريين المتوسط والأسفل لنهر اليانغتسي. أما محمية بحيرة بويانغ الوطنية للطيور المهاجرة عند أسفل جبل لوشان فيقضي الشتاء فيها أكثر من مليون طائر مهاجر بما فيها سرب هائل من الكركي الأبيض يمثل 95 في المائة من اجمالي عدده في العالم .كان سمو الأمير فيليب رئيس صندوق الأحياء البرية العالمي قد تفقدها في عام 1984 ووصف سرب الكركي الأبيض ببحيرة بويانغ بأنه "سور الصين العظيم الثاني".
    اكتشفت نشاطات بشرية في منطقة جبل لوشان قبل 6000 سنة وترك فيه الإنسان القديم ثقافة لوشان الغنية المضمون والعميقة التأثير. وكان المؤرخ المشهور سيماتشيان (قبل 2100 سنة) قد سافر جنوبا ليزور جبل لوشان ودونه في عمله "السجل التاريخي". أبدع الشاعر تاويوانمينغ (قبل 1600 سنة) صيغة شعرية جديدة، أي صيغة ريفية مستوحاة من جبل لوشان. منذ القرن الأول قبل الميلاد حتى الآن قد زار جبل لوشان على التوالي قرابة 1500 شاعر ألفوا أكثر من 4000 قصيدة وتتناثر أنصاب منقوشة عليها قصائد في جبل لوشان بكامله. وزار جبل لوشان أيضا كل من عالم العقاقير الطبية ليشيجيان وعالم الجغرافيا شيوشياكا في القرن ال16 للاستطلاعات العلمية. وفي العهد الحديث درس أحد مؤسسي علم النباتات الصيني هوشيانتشي نباتات جبل لوشان بشكل عميق وأسس أول حديقة نباتات بالصين وهي حديقة لوشان للنباتات.






    المعارف البوذية المنحوتة على الحجر


    يعتبر جبل لوشان أيضا قاعدة تعليمية ومركزا دينيا في الصين القديمة. تتصدر أكاديمية بايلودونغ التي أنشئت به في عام 940 أربع أكبر أكاديميات قديمة بالصين وأصبحت الأفكار التعليمية التي طرحها جوشي العالم الصيني المشهور المتخصص في المذهب الفلسفي قبل الف سنة، مبادئ التعليم في الصين القديمة، كما أثرت على تاريخ التعليم العالمي تأثيرا هاما. أنشأ الزعيم البوذي هوى يوان معبد دونغلين في جبل لوشان عام 391 والذي أصبح أقدم حديقة معبد بالصين. عاش هوى يوان في جبل لوشان 36 سنة وجعله مركز الدين البوذي في جنوب الصين. أما في القرن الخامس فأسس فيه العالم الطاوي لوجينغشيو مذهب نانتيان الطاوي بجبل لوشان. أنشئت في جبل لوشان 361 معبدا بوذيا وقت حكم أسرة سونغ الملكية (قبل الف سنة). وبعد ذلك بدأ الدين الإسلامي والمسيحي والكاثوليكي تتواجد وتنتشر فيه. لذلك من المدهش ان يجمع جبل لوشان خمسة أديان مختلفة.
    يقع جبل لوشان في منطقة الرياح الموسمية شبه الاستوائية ويطل على نهر اليانغتسي وبحيرة بويانغ وتتواجد فيه قمم عالية ووديان منخفضة مما شكل مناخه الجبلي المتميز. كلما ازداد ارتفاع الموقع كلما انخفضت درجة الحرارة، فالجو في الصيف معتدل هناك مما جعل جبل لوشان مصيفا مشهورا عالميا توجد فيه أكثر من 600 فلة على طرز بريطانية وأمريكية وألمانية وفرنسية و14 دولة أخرى أدرجت بعضها في قائمة حماية الآثار الوطنية الصينية. لم يشهد أي جبل مشهور بالصين مثل هذه "القرية العالمية" إلا جبل لوشان.
    أوبرا كون



    أجمع أعضاء منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة على إدراج أوبرا كون الصينية في قائمة مشاريع التراث البشري غير المادي والمنقول شفويا في اليوم ال18 من مايو عام 2003 وتأكدوا بشكل كاف من مكانتها ومساهمتها وقيمها المتميزة في الأرث الثقافي البشري.
    لقيت قضية حماية التراث الفني الثقافي البشري الممتاز اهتماما أكبر وأكبر على نطاق العالم كله في السنوات الأخيرة. وفي عام 1972 أسست منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة "قائمة التراث العالمي" وحددت على التوالي 690 موقعا من أشهر الآثار التاريخية الثقافية والمحميات الطبيعية بالعالم. وفي نوفمبر عام 1997 اجازت منظمة اليونسكو في مؤتمرها ال29 قرارا لتحديد مشاريع التراث البشري غير المادي والمنقول شفويا وبدأ عرض المشاريع وتقييمها وتحديدها في ابريل عام 2000 بشكل رسمي. واشترط ان تكون المشاريع المعروضة تراثا مثاليا غير مادي يجسد الإبداع الموهوب والتنوع الثقافي البشري أو صيغا ثقافية تقليدية تتحلى بقيم خاصة وتنتشر على نطاق واسع في مجالات كل من التاريخ أو الفنون أو العلوم الاجتماعية أو العلم الانثروبولوجي أو العلوم اللغوية او الآداب. تنافست 35 مشروعا فنيا معروضا من كل ارجاء العالم وبعد تقييم صارم من قبل 19 عضوا دوليا تم اختصار 19 مشروعا بما فيها أوبرا كون الصينية. وجدير بالذكر ان أوبرا كون الصينية ضمن اربعة مشاريع نالت جميع الأصوات.

    فازت اوبرا كون الصينية بجميع أصوات الاعضاء ال19 بسبب تاريخ تطورها وخصائصها. تسمى أوبرا كون أوبرا كونشان أيضا وقيل ان مؤسسها قوجيان كان من أهل كونشان جنوب شرقي الصين في أوائل حكم أسرة مينغ الملكية قبل 700 سنة وتعتبر من أقدم الأوبرات الصينية التقليدية. أصبحت ألحانها رقيقة وناعمة بعد إصلاح خلال الفترة بين عامي 1552 و1566 . وأرسى لها المؤلف الأديب ليانغتشانيو آنذاك أساسا أدبيا راسخا. أضيفت أدوات نفخية الى أدوات وترية في العزف مما جعل أوبرا كون تظهر على صورة جديدة وتتقدم على الأوبرات التقليدية المألوفة بالصين من هذه الناحية وتنتشر بسرعة وسط جماهير الشعب. منذ السبعينات من القرن ال16 توسعت أوبرا كون من منشئها الى المقاطعات المجاورة وأصبحت متصدرة لأوبرات جنوبية. بعد ذلك ذهب بها المثقفون الى بكين العاصمة فأطلق عليها اسم "الأوبرا الرسمية". شهدت أوبرا كون ذروة ازدهارها خلال الفترة بين عامي 1570 و1800 وجدت أعمال المؤلفين الأدباء المشهورين مثل تانغشانزو وهونغشن وكونغشانغرن تجاوبا جماهريا كبيرا.
    تجسد قيمة أوبرا كون الثقافية أساسا في التأليف والعزف والتمثيل. ان مؤلفات عرض واحد من أوبرا كون تتكون عادة من 24 جزءا جميعها تدور حول موضوع عام في حين ان قصة كل جزء مستقلة نسبيا، لذلك يمكن عرض أي جزء مستقلا. في ناحية اللغة الأدبية ورثت أوبرا كون ميزات وخصائص القصائد القديمة وأوبرا يوان تنتهج أسلوبا أنيقا ومنمقا. ان موسيقى أوبرا كون رقيقة ومنمقة أيضا. أما تمثيلها فتستخدم فيه أغاني ورقصات كثيرة لأن حوادث أوبرا كون أعمال أدبية فترافق حركاتُ الرقص أغاني دائما للتعبير عن مشاعر الممثل الداخلية، مما يزيد كثيرا من صعوبة التمثيل. تجمع أوبرا كون بين الشعر والموسيقى والأغاني والرقص والتمثيل وتحتل مكانة مرموقة في تاريخ الآداب والأوبرات والموسيقى والرقص في الصين وأثرت على الاوبرات العديدة المماثلة تأثيرا عميقا ومباشرا، بما فيها أوبرا بكين.
    وفي نوفمبر عام 1997 اجازت منظمة اليونسكو في مؤتمرها ال29 قرارا لتحديد مشاريع التراث البشري غير المادي والمنقول شفويا وبدأ عرض المشاريع وتقييمها وتحديدها في ابريل عام 2000 بشكل رسمي. واشترط ان تكون المشاريع المعروضة تراثا مثاليا غير مادي يجسد الإبداع الموهوب والتنوع الثقافي البشري أو صيغا ثقافية تقليدية تتحلى بقيم خاصة وتنتشر على نطاق واسع في مجالات كل من التاريخ أو الفنون أو العلوم الاجتماعية أو العلم الانثروبولوجي أو العلوم اللغوية او الآداب. تنافست 35 مشروعا فنيا معروضا من كل ارجاء العالم وبعد تقييم صارم من قبل 19 عضوا دوليا تم اختصار 19 مشروعا بما فيها أوبرا كون الصينية. وجدير بالذكر ان أوبرا كون الصينية ضمن اربعة مشاريع نالت جميع الأصوات.

    فازت اوبرا كون الصينية بجميع أصوات الاعضاء ال19 بسبب تاريخ تطورها وخصائصها. تسمى أوبرا كون أوبرا كونشان أيضا وقيل ان مؤسسها قوجيان كان من أهل كونشان جنوب شرقي الصين في أوائل حكم أسرة مينغ الملكية قبل 700 سنة وتعتبر من أقدم الأوبرات الصينية التقليدية. أصبحت ألحانها رقيقة وناعمة بعد إصلاح خلال الفترة بين عامي 1552 و1566 . وأرسى لها المؤلف الأديب ليانغتشانيو آنذاك أساسا أدبيا راسخا. أضيفت أدوات نفخية الى أدوات وترية في العزف مما جعل أوبرا كون تظهر على صورة جديدة وتتقدم على الأوبرات التقليدية المألوفة بالصين من هذه الناحية وتنتشر بسرعة وسط جماهير الشعب. منذ السبعينات من القرن ال16 توسعت أوبرا كون من منشئها الى المقاطعات المجاورة وأصبحت متصدرة لأوبرات جنوبية. بعد ذلك ذهب بها المثقفون الى بكين العاصمة فأطلق عليها اسم "الأوبرا الرسمية". شهدت أوبرا كون ذروة ازدهارها خلال الفترة بين عامي 1570 و1800 وجدت أعمال المؤلفين الأدباء المشهورين مثل تانغشانزو وهونغشن وكونغشانغرن تجاوبا جماهريا كبيرا.

    تجسد قيمة أوبرا كون الثقافية أساسا في التأليف والعزف والتمثيل. ان مؤلفات عرض واحد من أوبرا كون تتكون عادة من 24 جزءا جميعها تدور حول موضوع عام في حين ان قصة كل جزء مستقلة نسبيا، لذلك يمكن عرض أي جزء مستقلا. في ناحية اللغة الأدبية ورثت أوبرا كون ميزات وخصائص القصائد القديمة وأوبرا يوان تنتهج أسلوبا أنيقا ومنمقا. ان موسيقى أوبرا كون رقيقة ومنمقة أيضا. أما تمثيلها فتستخدم فيه أغاني ورقصات كثيرة لأن حوادث أوبرا كون أعمال أدبية فترافق حركاتُ الرقص أغاني دائما للتعبير عن مشاعر الممثل الداخلية، مما يزيد كثيرا من صعوبة التمثيل. تجمع أوبرا كون بين الشعر والموسيقى والأغاني والرقص والتمثيل وتحتل مكانة مرموقة في تاريخ الآداب والأوبرات والموسيقى والرقص في الصين وأثرت على الاوبرات العديدة المماثلة تأثيرا عميقا ومباشرا، بما فيها أوبرا بكين.

    أدرجت أوبرا كون في قائمة مشاريع التراث البشري غير المادي والمنقول شفويا باعتبارها خلاصة فن التمثيل التقليدي في الصين، لكنها ازدهرت وانحسرت لذات الأسباب حيث ان المسرحيات النمطية الشكل والإيقاعات البطيئة والتعابير الأدبية والقصص القديمة ابتعدت عن الموضة والتسلية الحديثة، الأمر الذي افقدها كثيرا من المشاهدين.
    ان اغلبية الفنون المدرجة في قائمة مشاريع التراث البشري غير المادي والمنقول شفويا تعاني من الانقراض الوشيك وذلك دليل على ان البشرية جمعاء تواجه مشكلة كيفية حماية خلاصة الثقافات التقليدية. وبالنسبة الى أوبرا كون ليس من السهل خروجها من الركود ومن الضروري اتخاذ سياسة داعمة وإجراءات فعالة. لذلك التقى رؤساء فرق أوبرا كون في انحاء البلاد ومسئول المناطق التي تقع فيها هذه الفرق في يونيو عام 2003 برعاية وزارة الثقافة الصينية لمناقشة تطوير أوبرا كون وبدأوا وضع "خطة عشرية لحماية وإنقاذ أوبرا كون" ودعا بعض الخبراء الى تأسيس "صندوق خاص بحماية وإنهاض فن أوبرا كون الصينية" وتخصيص مزيد من الأموال لدعمها. بالإضافة الى ذلك ستؤسس وزارة الثقافة الصينية في غضون عشر سنوات مركزين لإعداد ممثلي أوبرا كون في بكين وشانغهاي. ويأمل رؤساء فرق أوبرا كون في حشد أساتذة أوبرا كون الممتازين للإشراف على الصفوف الخاصة بممثلي أوبرا كون ومؤلفيها ومخرجيها وملحنيها وإدارييها في معهد التمثيل والغناء الشعبي الصيني وغيره من المعاهد المتخصصة.

    أسرار مملكة سانشينغدوي العريقة البائدة ما زالت تحيّر العالم


    أطلق كثير من الناس في العالم على آثار مملكة سانشينغدوي العريقة البائدة التي تم إكتشافها في عام 1929 اسم الاعجوبة الثامنة في العالم، ورغم مضي أكثر من سبعين سنة على اكتشاف هذه المملكة الاثرية، وما زال كثير من أسرارها بدون تفسير حتى اليوم .
    تم إكتشاف آثار مملكة سانشينغدوي العريقة داخل حدود مدينة قوآنغ هان بمقاطعة سيتشوآن الصينية. وكانت تلك المملكة جزءا من آثار مملكة شو العريقة التي يرجع تاريخها الى حوالى خمسة آلاف سنة. وجاء في السجلات التاريخية أن مملكة سانشينغدوي كانت متطورة ومزدهرة قبل ثلاثة آلاف سنة حيث أثرت بذلك التطور والازدهار مناطق واسعة محيطة بها حتى نشأ بفضل هذا الازدهار طريق طويل يربط بين الصين القديمة وبعض الدول والمناطق في غرب آسيا وإيران حتى مصر في شمال أفريقيا. واعتقد السيد تشانغ جي تشونغ / مدير متحف آثار مملكة سانشينغدوي العريقة أن هذا الطريق أقدم من طريق الحرير المشهور بحوالى ألف سنة تقريبا حيث لم يكن مقتصرا على استقبال الزوار القادمين من مختلف الدول والمناطق بل تنقل عبره كثير من التجار القادمين من مختلف دول العالم ذهابا وإيابا لممارسة أعمالهم التجارية حينذاك. الامر الذي أوجد حضارة باهرة تُعرف باسم حضارة سانشينغدوي المتميزة .

    وفي عام 1986 تم أكتشاف موقعين كبيرين جديدين في موقع آثار مملكة سانشينغدوي. ويرجع تاريخهما الى عهد أسرة شانغ الملكية القديمة كما تم اكتشاف آلاف القطع الأثرية القيمة، منها أقنعة برونزية غريبة وأدوات يشمية جميلة أدهشت العالم كله. وقال تشانغ جي تشونغ إن صناعة الادوات البرونزية في عهد أسرة شانغ الملكية القديمة كانت متطورة نسبيا. وكانت معظم الادوات البرونزية التي تم اكتشافها سابقا في المواقع الاثرية الأخرى منقوشة بحروف وكلمات أو رسومات. ولكن الادوات البرونزية المكتشفة في هذا الموقع الجديد والتي شملت أعدادا كبيرة من التماثيل البشرية والحيوانية والاقنعة البرونزية الغريبة كانت خالية تماما من النقوش والكلمات والرسومات. وأعتبر ذلك سرا حيّر الكثير من الخبراء المختصين. والى جانب ذلك هناك أسرار عديدة لآثار هذه المملكة لم تُفسّر بعد. ومن أهمها:

    اولا: سر نشوء حضارة سانشينغدوي العريقة، وخطواتهاالتطورية. ويرى بعض الخبراء أن هناك صلة بين حضارة مملكة سانشينغدوي وثقافة العصر الحجري الحديث في منطقة المجري الاعلى لنهر مين جيانغ، وثقافة عصر ما قبل التاريخ في منطقتي شرقي سيتشوان وغربي هوبي، وثقافة لوشان العريقة في منطقة شاندونغ وغيرها. وذلك يعني أن حضارة مملكة سانشينغدوي العريقة هى نتاج ثقافي خليط أو نتاج نشأ بتأثيرات من عدة ثقافات وحضارات عريقة في الصين القديمة.
    ولكن هذه هى مجرد تكهنات وافتراضات، ويبقى الجواب الحقيقي والموثوق به سرا الى يومنا هذا.
    ثانيا: ما هى القبيلة التي ينتمي اليها سكان مملكة سانشينغدوي العريقة ؟ وهناك أجوبة عديدة مختلفة حول هذا السؤال. ولكن معظم الخبراء يعتقدون أن الاسلاف القدماء لسكان هذه المملكة كانوا فرعا من قومية شي تشيآنغ القديمة التي كانت تعيش في منطقة المجرى الاعلى لنهر مين جيانغ في شمال غربي مقاطعة سيتشوان الحالية .
    ثالثا: هو السر الذي يتعلق بكيفية صناعة تلك الادوات والتماثيل البشرية والحيوانية البرونزية ذات الدقة العالية والجمال البالغ ؟ وبأي أسلوب صنعت تلك الادوات والتماثيل ؟ وهل نشأ هذا الابداع محليا أم نشأ بتأثير من فنون صناعية وثقافية في السهول الوسطى بالصين القديمة أم بتأثير خارجي من بعض دول غرب آسيا و دول جنوب شرق آسيا ؟
    السر الرابع يتعلق بتاريخ تأسيس مملكة سانشينغدوي العريقة، وكم إمتد عمرها ؟ وكيف إختفت هذه المملكة العريقة ؟

    وهناك العديد من الاسرار والالغاز المحيطة بمملكة سانشينغدوي العريقة الساحرة حيث تركت مجالا كبيرا للمعنيين ليطلقوا العنان لتوقعاتهم وتحليلاتهم واستنتاجاتهم. ورغم استمرار الغموض المحيط بهذه المملكة وأسرارها تبقى الحضارة الباهرة والثقافة المتميزة لهذه المملكة العريقة ملكا للبشرية جمعاء وكنزا ثمينا من كنوز الحضارة البشرية العظيمة .

    المدينة والضرائح الملكية وضرائح النبلاء في مملكة قاوقولي






    اختتمت الدورة الثامنة والعشرون لاجتماع لجنة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو التابعة للأمم المتحدة اختتمت بمدينة سوتشو مؤخرا. وأدرجت المدينة الملكية والضرائح الملكية وضرائح النبلاء لقاوقولي في قائمة التراث العالمي في هذا الاجتماع.
    قاوقولي قومية قديمة كانت تعيش في منطقة شمال شرقي الصين بين القرنين الأول قبل الميلاد والسابع الميلادي، وهي فرع من قومية فويو. في عام 37 قبل الميلاد أسس تشومونغ من قومية فويو مملكة بمحافظة قاوقولي بولاية شيوانتو التابعة لأسرة هان الملكية الغربية أي داخل محافظة شينبين بمقاطعة لياونينغ، لهذا تسمى قاوقولي. وبعد ذلك انتقلت العاصمة إلى مدينة قوني وانتقلت إلى بيونغ يانغ عام 427 الميلادي.
    في مرحلة مملكة قاوقولي القوية اشتمل نطاقها على شرق مقاطعة جيلين وشمال شرقي مقاطعة لياونينغ الصينية وشمال شبه جزيرة كوريا. في عام 668 الميلادي سحقت مملكة قاوقولي قوات التحالف من أسرة تانغ الملكية وشينلو بشبه جزيرة كوريا واستمر تاريخها 705 سنوات. كانت نشاطات مملكة قاوقولي تحت إدارة الممالك في وسط الصين وحافظت على علاقات تبعية مع الممالك القديمة وهي سلطات محلية تحت سيطرة وادارة الممالك في وسط الصين، وتأثرت كثيرا بممالك وسط الصين سياسيا وثقافيا.
    اعتمد اقتصاد مملكة قاوقولي رئيسيا على الزارعة إلى جانب تربية الأسماك والصيد. واستخدمت مملكة قاوقولي لغة هان لتسجيل الحوادث ودل على ذلك النصب التذكاري لملك هاوتاي والنصب التذكاري لولاية تشونغيوان والنقش على شاهدة رانمو وكمية من مقاطع لغة هان المنقوشة على الطوب والقرميد المكشوفة جميعها أثبتت استخدامهم للغة هان. إن المدينة الجبلية القوية والضرائح العظيمة والرسوم المنقوشة العريقة في ضرائح مملكة قاوقولي جزء هام من الحضارة الصينية القديمة.
    وتضم المدينة الملكية والضرائح الملكية وضرائح نبلاء مملكة قاوقولي التي أدرجت في قائمة التراث العالمي مدينة وونيوشان الجبلية ومدينة قوني ومدينة واندو الجبلية واثني عشر ضريحا ملكيا وستة وعشرين ضريحا للنبلاء والنصب التذكاري لملك هاوتاي والضريح رقم 1 المرافق لضريح الجنرال، وتقع رئيسيا في مدينة جيآن بمقاطعة جيلين ومحافظة هوانرن بمقاطعة لياونينغ.

    المدينة الملكية لمملكة قاوقولي عاصمة مكونة من المدن على السهول والمدن الجبلية وتضم مدينة قوني ومدينة واندو الجبلية. كانت العاصمة في المرحلة المبكرة والمتوسطة من عمر مملكة قاوقولي وظلت عاصمة لفترة طويلة. حسب السجلات التاريخية، تأسست مملكة قاوقولي عام 37 قبل الميلاد بمدينة ههشنقو أي آثار شياقوشتن القريبة من محافظة هونغرن بمقاطعة لياونينغ، ومدينة وونيوشان الجبلية تشكل خطوط الدفاع عنها. مدينة وونيوشان الجبلية لها ثلاثة أبواب وتشكل نظاما دفاعيا كاملا باستخدام تحصينات الجبل المنيعة، ويوجد الآن سوار المدينة والأبواب وطرق الخيول وأسس المباني الضخمة ومجموعة المباني السكنية وصهاريج المياه وأبراج المراقبة والمخافر وغيرها.
    تقع مدينة قوني ومدينة واندو الجبلية على التوالي على السهل والجبل القريب وشكلت عاصمة مركبة لمملكة قاوقولي. يسكن ملك قاوقولي في المدينة على السهل في الأيام العادية وينسحب إلى المدن الجبلية في وقت الخطر.
    أعظم الضرائح الملكية في مملكة قاوقولي هو ضريح الملك هاوتاي الملك التاسع عشر لمملكة قاوقولي. هذا الضريح ضريح حجري ضخم، ويوجد نصب تذكاري حجري عال بجانب الضريح هذا هو النصب التذكاري للملك هاوتاي المسمى النصب الأول بالشرق. بني النصب التذكاري عام 414 الميلادي وله 1590 سنة من التاريخ. ويبلغ ارتفاعه 6.39 متر ووزنه 37 طنا، وشكله عمود مربع تقريبا. يقع النصب على صخر غرانيتي غير منتظم الشكل. ونقشت مقاطع بلغة هان بخط لي على الجهات الأربع للنصب ويوجد 1775 مقطعا أصليا. وبعد آلاف السنين تعرض النصب التذكاري لأضرار نسبية وبقيت 1600 مقطع بلغة هان يمكن تمييزها تقريبا، ولهذه المقاطع مغزى هام لدراسة السياسة والشؤون العسكرية والثقافة والنظام والتقاليد في مملكة قاوقولي.
    وأشادت لجنة التراث العالمي بمشروع مملكة قاوقولي بصفته عاصمة وضرائح مبنية في مرحلة مبكرة من التاريخ عكست تأثير ثقافة قومية هان على القوميات الأخرى كما عكست حضارة مملكة قاوقولي المندثرة وأظهرت التكامل الجميل بين الابداع البشري والطبيعة.




    ينابيع وولينغ





    تقع منطقة ينابيع وولينغ السياحية في شمال غربي مقاطعة هونان وسط الصين وتبلغ مساحتها 264 كيلومترا مربعا ومساحة المحمية المحيطة بها 1268 كيلومترا مربعا. ان منطقة ينابيع وولينغ السياحية متميزة بجبال وقمم تشبه غابات غريبة الشكل وبها "خمس عجائب" ألا وهي القمم الغريبة والأحجار العجيبة والوديان المنخفضة والمياه الجميلة والكهوف الكارستية. ان الغابات الكثيفة والأنهار الجميلة والسحب المتنوعة الاشكال والمناظر الريفية الأصلية في منطقة ينابيع وولينغ السياحية شكلت صورة رائعة مما جعل ينابيع وولينغ يصبح تراثا طبيعيا ثمينا للبشرية جمعاء يجمع بين القيم العلمية الطبيعية والفنية الأصلية البدائية. فأدرجته منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة في "قائمة التراث العالمي" في ديسمبر عام 1992 باعتباره تراثا طبيعيا.


    ان ينابيع وولينغ واسعة النطاق ومناظرها متنوعة تبهر انظار السياح. تمثل غابات الجبال قوام مناظر ينابيع وولينغ اذ ان هناك قرابة 3000 قمة واذا وقفت على جبل تيانتسي أو غيره من الأمكنة المرتفعة وسرحت ببصرك يمكنك ان تشاهد غابات قمم كثيفة تعجبك، تتفاوت ارتفاعاتها وتختلف أشكالها فان بعضها عالية خطيرة وبعضها رشيقة جميلة تجمع بين قوة الذكور وأناقة الاناث.


    توجد كافة أنواع المناظر المائية بينابيع وولينغ أي أنهار وعيون وبحيرات وشلالات وبرك. يطلق على ينابيع وولينغ "ثمانيمائة نهر" وهي لا تنقطع ولو في أيام القحط الشديد. ان نهر جينبيان يربط نهر سو وهما يمران بمعظم المناظر الطبيعية في منطقة ينابيع وولينغ مما شكل صورة رائعة. تسقط شلالاتهما من ارتفاع حوالي مائة متر وتشق بركتين مثل تنينين فضيين ويعجب الناس بكل من حركتهما وصوتهما ولونهما.

    توجد في منطقة ينابيع وولينغ سبعة مواقع من المناظر الريفية الهادئة. ان قرية شابينغ ترتفع قليلا تدريجيا يحيط بها نهران حتى تتصل القرية بجبل جميل يشبه بسور مصور. تزينها المساكن والأشجار وسيقان الخيزران الخضراء ودخان المطابخ. فتعجب الناس هذه المناظر الرومانسية الشاعرية.
    تتمتع ينابيع وولينغ بنظام ايكولوجي كامل وموارد وافرة من الحيوانات والنباتات البرية النادرة. تحتفظ ينابيع وولينغ بمعالم النباتات البدائية في حوض نهر اليانغتسي وينمو فيها كثير من النباتات القديمة الثمينة والموارد النباتية الموجودة في الصين فقط. تبلغ نسبة الغطاء الغابي بها 88 في المائة ويوجد فيها أكثر من 3000 نوع من النباتات رفيعة الدرجة ومن أكثرها عددا ونطاق انتشار وغرابة شكل هو صنوبر وولينغ اذ يوجد بيت شعر يقول ان هناك "ثلاثة آلاف قمة في ينابيع وولينغ، بها مائة وثمانية آلاف شجرة صنوبر". تعتبر الأشجار القديمة قطعا أثرية حية وتتميز الأشجار القديمة الثمينة في ينابيع وولينغ بعراقة وضخامة وقيم وغرابة وكثرة. تحفظ في منطقتي شانتانغوان وهيتسونغناو غابات بدائية بشكل جيد. توجد في قرية تشانغجياجاي شجرة جنكة يبلغ ارتفاعها 44 مترا وقطرها 159 سنتيمترا ويطلق عليها إسم "متحجر حي" من التراث الطبيعي. تكمن قيمة دراسية علمية عالية في هذه الموارد النباتية التي تصبح بيئة نموها وحفظها وصيانتها مواضيع دراسة هامة. ان تضاريس ينابيع وولينغ معقدة ومناخها معتدل وأمطارها وافرة وغاباتها كثيفة إضافة الى جبالها المرتفعة ووديانها المنخفضة من جراء عوامل التعرية الطبيعية خلال العصور الماضية الطويلة، مما وفر ظروفا بيئية جيدة لنمو وتكاثر الحيوانات. وحسب الإحصاء الأولي تعيش في ينابيع وولينغ 116 نوعا من الحيوانات الفقرية البرية بما فيها ثلاثة أنواع تحت الحماية من الدرجة الاولى وعشرة انواع تحت الحماية من الدرجة الثانية في "قائمة الحيوانات المحمية الرئيسية الوطنية". و توجد مجموعة كبيرة من القرد في عالم الحيوانات بمنيع وولينغ ويشير الإحصاء الأولي الى ان عددها أكثر من 300 قرد. تتحلى دراسة دور الحيوانات في النظام الايكولوجي بينابيع وولينغ وعلاقتهما بقيمة علمية هامة بالنسبة الى حماية الحيوانات والحفاظ على التوازن الايكولوجي بها.
    أصبحت ينابيع وولينغ مشهورة حديثة وذاع صيتها عالميا بمناظرها الطبيعية الرائعة والشاملة. ومن المؤسف انها لم تشهد تاريخا حضاريا عريقا أو طقوسا دينية رسمية أو أحجارا وأنصابا منقوشة من شخصيات مشهورة أو قصائد مدح من أدباء وشعراء بسبب بيئتها الجغرافية الخاصة. لكنها تعجب الناس بجمالها الأصلي. لا توجد زينة اصطناعية عليها بل تظهر أمام الناس بمعالمها البدائية الأصلية. وتعتمد على أساليب خاصة وصيغ فريدة وخصائص فنية وقيم علمية ليصبح قاعدة دراسة علمية وجنة سياحية. ليست الصين فحسب بل العالم أيضا أهدى للبشرية هذا التراث الثمين و"أكثر منطقة غرابة في العالم".

  2. #2
    الصورة الرمزية محمدسالمان
    محمدسالمان غير متواجد حالياً المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    12,883

    افتراضي

    جزاك الله خيرا على المعلومات القيمه عن التراث الصينى


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17