النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية عبد القهار
    عبد القهار غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    86

    افتراضي بحث يكشف أسرار جديدة عن النحل.....


    حياة النحل أسرار وحكايات اكتشف الإنسان في العصر الحديث بعضاً منها ، ومازال هناك الكثير من تلك الأسرار التي أودعها الله في ذلك الكائن الحي الذي أوحي إليه.
    فعالم النحل فيه ملكة وعاملات وفيه نظام وانضباط وفيه تناغم واتساق .. وكلها مظاهر من عظمة الخالق المبدع الذي جعل من أمة النحل مثالاً يحتذى به في التعاون والنظام، فالكل يعمل حسب سنه ودوره، المهندسات والبناءات يشيدن قرص النحل، والعاملات يقمن برحلات للكشف عن أماكن الرحيقن، والكيميائيات يتأكدن من نضوج العسل وحفظه.
    والخادمات يحافظن على نظافة الشوارع والأماكن العامة في الخلية، والحارسات على باب الخلية يراقبن من دخل إليها ومن خرج، يطردن الدخلاء أو من أراد العبث بأمن الخلية، وإلى جانب كل هذه الأسرار، اكتشف باحثون استراليون أن النحل يمكن أن يعد لرقم أربعة، حيث قام باحث من جامعة كوينزلاند بوضع خمس علامات داخل نفق ووضع رحيقاً في احداها، وتوجه نحل العسل الذي تم ادخاله في النفق إلى العلامة التي بها الرحيق ثم ظل يتوجه إلى نفس العلامة عندما انتزع الرحيق.
    وأشار الباحث مانديام سرينيفاسان إلى أن النحل إذا تم تدريبه ليصل إلى العلامة الثالثة فإنه يبحث بالتبعية عن الرحيق في العلامة الثالثة، وإذا تم تدريبه ليصل إلى العلامة الرابعة فإنه يبحث في العلامة الرابعة وهلم جرا، حيث تتوقف قدرته على العد فيما يبدو عند الرقم أربعة، ولا يمكنه العد بعد أربعة.
    وأوضح الباحثون أن البحوث التي أجريت على هذه الكائنات أوضحت أن مخها لا يتعدى حجم حبة السمسم، ولكن لديها الكثير من القدرات التي نملكها نحن البشر الأكثر تقدماً.
    حياة النحل.. أسرار ومفاجآت
    وعن الكثير من الأسرار التي لم نعرفها عن حياة النحل، كشف باحثون أن النحلة لديها إبر وخز في ذيولها، كما أنها شديدة الدقة في بناء بيوتها وترقص للاتصال والتحاور مع بعضها البعض وتقوم بعمل كل ما تحتاج عمله في الحياة في حوالي ستة أسابيع.
    وأوضح البروفيسور مانديام سرينيفاسان بمعهد كوينزلاند، أن النحل لديه أيضاً حاسة شم حادة، كما أنه يستطيع أن يتذكر المكان الذي تناول فيه آخر وجبة، مشيراً إلى مخ النحل حجمه مثل حبة السمسم ولكنه أكبر 20 مرة من حجم ذبابة الفاكهة، فأمخاخ النحل تعتمد على مدى صغير من المركبات لتصنيف روائح الزهور، فمستقبلات الروائح لدى النحل يمكن أن تكتشف حتى أصغر جزيء للرائحة في الهواء.
    والنحل يستطيع التفرقة بين مئات الروائح المختلفة وأيضاً معرفة ما إذا كانت الزهرة تحمل لقاحاً أو رحيقاً من خلال شم رائحتها على بعد أمتار، وهو يمكن أن يبحر من خلال الرائحة واللون والمسافة.
    وأضاف سرينيفاسان أن الرائحة تثير ذكريات ملاحية عن أين يذهب وما هو لون الزهور وهو ما يشبه رائحة كولونيا قد تذكرك بشخص ما تعرفه منذ وقت طويل، ويعتزم المعهد تطبيق تكنولوجيا النحل في مركبات هوائية غير مأهولة، وتبحر المركبات وتسيطر على سرعتها من خلال قياس مدى سرعة مرورها على الأشياء.
    ملكة النحل ليست صاحبة القرار
    وأفادت دراسة حديثة بأن ملكة النحل ليس لها كلمة الفصل في "القرارات" التي تتخذ، بل تكون للعاملات الأكبر عمراً اللاتي تعطي إشارات معينة لها ولبقية "الرعايا" وذلك وقت ما تريد.
    وأشار العالم أندرو بيرس من جامعة نورث كارولينا، إلى أنه تمكن من مراقبة التصرفات الاجتماعية للنحل وسلوكياتها، حيث تأكد من أن العاملات الأكبر سناً هن اللاتي يتخذن القرار وليس الملكة.
    وأوضح بيرس أن العاملات الأكبر سناً تصدر "أوامر" علي شكل إشارات معينة تشبه الصفير الخفيف إلي الملكة ولبقية الأفراد بشكل فوري.
    النشاط الجنسى وراء طول عمر ملكات النحل
    وبعد أن ثبتت صحة نظرية أن الحياة الجنسية السعيدة تطيل العمر فى الإنسان فقد أكدت نظرية حديثة أن ملكة النمل التي تحظى بشريك جنسي تكون أطول عمراً.
    أفادت دراسة علمية بمعهد علم الاحياء في كوبنهاجن الالماني، أن النشاط الجنسي يزيد من عمر ملكات النمل من النوع الاستوائي.
    وأكدت "سيلفيا كريمير" الباحثة في معهد علم الاحياء في جامعة كوبنهاجن واحدى المشاركات فى الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "كارينت بيولوجي" الدولية أن "الملكة التي تحظى بشريك جنسى تعيش اطول بنسبة 50 % من غيرها.
    وأوضحت سيلفيا ان السبب قد يعود إلى أن الذكر ينقل إلى الأنثى بروتينات يعتقد أنها من موانع الأكسدة وهي مفيدة للملكة بحيث تجعلها تحتفظ بشبابها وصحتها، مضيفة أنه يمكن لملكة النمل الاحتفاظ بسائل الذكر لسنوات بما يتيح لها بناء مستعمرتها.
    جانب خاص من حياة النحل
    عمل الملكة الحقيقي هو إنتاج البويضات، فالملكة هي الأنثى الوحيدة المكتملة جنسياً، أما العاملات فلم تكتمل الأعضاء الجنسية لديهن، ولا تقوم الملكة برعاية أبنائها ولكنها تعتمد على العاملات اللاتي يحضن صغار النحل ويطعمهن الطعام.
    أما العاملات أنفسهن فهن اللاتي يقررن متى وأين يجمعن رحيق الأزهار، وهن اللاتي يقررن متي تستبدل ملكتهن، وهن اللاتي يحددن متى يهاجرن في حشد كبير لتشكيل خلية جديدة فلا خلاف بين العاملات ولا صراع .
    أما الذكر لا يستطيع سوى عدد قليل منهم في إنجاز مهمتهم في الحياة، ألا وهي تلقيح الملكة وتـتسبب عملية التزاوج هذه في موت الذكر الذي يؤدي إلى تلك المهمة، والحقيقة أنه لو لم يكن هناك ذكور لما أمكن حدوث الإخصاب، ولأدى ذلك إلى موت الخلية.
    وعندما تموت الملكة تبدأ شغالات الشمع بناء عدد من الخلايا الملكية وهي ذات شكل مميز شبيه بإصبع القفاز، وتقوم الشغالات بتربية عدة يرقات ملكية في آن واحد بتلقيمها الغذاء الملكي، وما أن يتم فقس أول بيضة عن ملكة حتى تبدأ حملة قتل جماعية تستهدف جميع العذاري الملكات التي لم تنته من تطورها بعد، فالتشريعات في مملكة النحل تقضي بأن لا يبقي في المملكة الواحدة سوى ملكة واحدة فقط.
    وأول ما تقوم به الملكة الجديدة ضمن استعدادها لرحلة الزفاف، وهو قتل منافساتها من الملكات، وإذا تصادف أن خرجت ملكتان في آن واحد فإنه يحدث بينهما نزال ينتهي بموت إحداهما.
    وبعد أسبوع من الاستعداد والتجهيز تبدأ مراسم الزفاف الملكي، فتغادر الملكة الخلية وتحلق فوقها من جهات عديدة، كي لا تخطئ طريق الرجوع بعد الانتهاء من عملية التلقيح، ثم تقوم ببث عطرها الملكي الجذاب المثير، وترسل أنغامها الرنانة المغرية.
    ويبدأ الطيران وتلحق بها الذكور بعزيمة ونشاط، وكلما أوشك أحدهم على اللحاق بها زادت سرعتها وارتفعت في الفضاء.
    ويتساقط بعض الذكور واحداً تلو الآخر حين يعجزون عن اللحاق بها، ولا يبقى معها إلا قلة من الذكور، وهنا تنطلق بأقصى سرعة تستطيعها، وترتفع لأعلى مسافة يمكنها بلوغها، ويظفر بها أقواها بنية وأجلدها على تحمل المشاق ، ويتم تلقيحها وتنتهي مراسم الزفاف الملكي بعد 15 - 35 دقيقة من بدئها.
    وتعود الملكة العروس جارة خلفها تركة عريسها الفقيد، الدالة على نجاح الزفاف، إذ ينفصل عضو التذكير ومعه جزء من أحشاء الذكر المسكين فور الانتهاء من التلقيح، وينـزف ذكر النحل المسكين حتى الموت، بينما تبادر الوصيفات إلى تنظيف الملكة مما علق بها، وتعم الفرحة أرجاء المملكة، وتبدأ العاملات بتجهيز عيون شمعية جديدة استعداداً لوضع البويضات فيها.
    ويقدر العلماء أن الملكة تضع حوالي 200 - 250 ألف بويضة في الموسم الواحد، وتترك وراءها قرابة مليون بويضة.

    سبحان الله.

    المصدر : مـحـيـط - مــروة رزق

  2. #2
    الصورة الرمزية FXALG
    FXALG غير متواجد حالياً عضو المتداول العربي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: بحث يكشف أسرار جديدة عن النحل.....

    سبحان الخالق

المواضيع المتشابهه

  1. مؤشر يكشف أي Divergence
    By عاشق الاستثمار in forum المؤشرات والاكسبيرتات والبرمجة Indicators & Experts Advisors
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-02-2010, 02:07 PM
  2. فلم يكشف أسرار الأطباق الطائرة بالأدلة
    By faissal in forum استراحة اعضاء المتداول العربي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-07-2009, 04:45 PM
  3. برنامج ذكي يكشف التجميع والتصريف>>
    By رمز in forum الأسهم السعودية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-05-2007, 12:29 PM

الاوسمة لهذا الموضوع


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33