مختارات من لسان العرب لابن منظور
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    11,151

    افتراضي مختارات من لسان العرب لابن منظور

    ورد في المجلد الثالث في سلسلة لسان العرب لإبن المنظور:
    القحباء هي الهضبة المنكوسة قمتها والتي اعتاد العرب على عبورها لاختصار مسافات الأسفار نظراً لوعورة طرق السفر، فكان يقال لمن يحالفه الحظ “كالقحباء في وسط الصحراء” أما من كانوا يقطنون خلف تلك الهضاب فكان يطلق عليهم “أبناء القحباء”.
    قال ابن الأضرمين يمتدح نفسه:
    “أنا ابن القحباء رامق العينين يلوح في وجنتي مهند قتّال”.
    أما نسائهم فكُنّ مضرب مثل بحسنهن وجمالهن، وكن يلقبن بالقحاب، ومفردهن قحبة.
    أما عند البادية فقد كان يقال للزهرة الحمراء المتفتحة “الشرمطاء”، وكان يقال لمن تُلوّن شفاهها باللون الأحمر “شرمطاء الشفاه” أو تشرمط شفاهها.
    أما صانعة اللون الأحمر “التي تصنع احمر الشفاه و تبيعه للنساء” فكان يطلق عليها “شرموطة” أو “شريمطة”. وقد قيل “تُشرمط لتجد قوت يومها” و يعني تبيع احمر الشفاه لتعتاش ..
    وقد قال الشاعر الأموي قيس ابن ذريع:
    “هنا وقفنا والشفاه مواجدُ
    أين البسالة وأين سيفي الباشقُ
    شرموطةٌ أسرت بلونها النواجدُ
    لولا الهوى ما ذل في الأرض عاشقُ”.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    الإقامة
    المغرب
    المشاركات
    160

    افتراضي

    اصل الكلمات و وقعها الان مختلف تماما . تشكر على المعلومة استاذ فيلسوف

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2018
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    129

    افتراضي

    روووووووعة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2017
    الإقامة
    البرازيل
    المشاركات
    140

    افتراضي

    هههههههه روعة
    ربنا يخليك أخ فيلسوف البادية
    اضحكتني الله يضحك سنك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    11,151

    افتراضي

    الهطف : اسم رجل ، وهو أبو قبيلة كانوا أول من نحت الجفان ; وقال الأزهري : بنو الهطف حي من العرب ذكره أبو خراش الهذلي فقال :
    لو كان حيا لغاداهم بمترعة من الرواويق من شيزى بني الهطف




    الهياط: هيط : ما زال منذ اليوم يهيط هيطا ، وما زال في هيط وميط وهياط ومياط أي في ضجاج وشر وجلبة ، وقيل : في هياط ومياط في دنو وتباعد . والهياط والمهايطة : الصياح والجلبة . قال أبو طالب في قولهم ما زلنا بالهياط والمياط : قال الفراء الهياط أشد السوق في الورد ، والمياط أشد السوق في الصدر ، ومعنى ذلك بالمجيء والذهاب . اللحياني : الهياط الإقبال ، والمياط الإدبار . غيره : الهياط اجتماع الناس للصلح ، والمياط التفرق عن ذلك ، وقد أميت فعل الهياط . ويقال : بينهما مهايطة وممايطة ومعايطة ومسايطة ، كلام مختلف . والهائط : الذاهب والمائط : الجائي . قال ابن الأعرابي : ويقال هايطه إذا استضعفه . ويقال : وقع القوم في هياط ومياط . وتهايط القوم تهايطا إذا اجتمعوا وأصلحوا أمرهم ; خلاف التمايط وتمايطوا تمايطا : تباعدوا وفسد ما بينهم ، والله أعلم .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2018
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    50

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2019
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    58

    افتراضي

    “أنا ابن القحباء رامق العينين يلوح في وجنتي مهند قتّال” كفيل بجعلك تضحك الى الابد