مقال مازلت أحتفظ به منذ 10سنوات. اقرأه وأعدك أنه سيريحك
النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    350

    افتراضي مقال مازلت أحتفظ به منذ 10سنوات. اقرأه وأعدك أنه سيريحك

    مقال مازلت أحتفظ به منذ 10سنوات. اقرأه وأعدك أنه سيريحك

    كثير من الناس يقضون معظم أعمارهم في الندم علي ما فات. ما فاتهم من حظوظ الدنيا،سواء تمثل ذلك في فرصة ضاعت "و ما كان ينبغي أن تضيع !" مثل أرض بيعت بسعر التراب و لو كان الواحد قد انتظر سنوات قليلة لكانت قد دخلت في كردون المباني و بيعت بأضعاف أضعاف الثمن الذي بيعت به ..أو أن شقةكانت معروضةعليه بمائة ألف جنية "واستغلاها " في وقتها و مثلها -بل اقل منها يباع الان باكثر من ثلاثة ارباع المليون!او انه استبطأ مشوار التعليم ،فلم يتمه لكي يبدأبمشروع تجاري يدر عليه ارباحا طائلة ..وفشل المشروع فشلا كليا او جزئيا وهو يري زملاءه في الجامعة قد حققوا لأنفسهم مركزا اجتماعيا مرموقا الي جانب النجاح المادي ..
    اشياء كثيرة تمثل الفرص الضائعة ،يعاني من وطأتها أناس كثيرون ،فيقضون بقية أعمارهم بنعون حظوظهم الضائعة و يقارنون بينهم و بين غيرهم من الاقارب و المعارف الذين انتهزوا الفرص التي اتيحت لهم ....
    وينسي الواحد منا ان الحظوظ مقسومة و الاقدار محسومة و لا شئ يضيع منا ،لأنه أصلا لم يكن مقدرا لنا ..

    ..فلما نحزن و لما نتألم علي شئ نظنه فاتنا و كان بمقدورنا ألا يفوتنا ؟!ان ما نفعله بأنفسنا مما يغيظنا هو أسوأ ما يمكن أن نفعله..لأنه من ناحية عديم الفائدة فهو لن يسترجع ما يظن أنه فاتنا و من ناحية أخري فهو "يسمم ابداننا"حقيقةلا مجازا .فالهموم و الاحزان التي نجترها تجعل الغدد تفرز عصارات تلحق أبلغ الضرر بأبداننا وتصيبنا بأمراض و علل ولا برء منها لان اسبابها تظل كامنه تفعل فعلها و تلقي بظلالها علي الحالة الجسدية و النفسية للمهموم.اي اننا نلحق ابلغ الضرر بانفسنا دون ان ندري و دون ان نعي .ولن تفيدنا الشكوي للناس لان الناس لا يملكون لنل شيئا و لانهم يسأموننا من كثرة الشكوي فيعرضون عنا و يتفادون ان يلتقوا بنا .و الضرر الذي يلحق بصحة الانسان النفسية و الجسدية من جراء ذلك كله حرام ..وهو ينبئ عن نقص في الايمان بقدر الله و عدله و حكمته فتكون الكرة خاسرة من جميع اطرافها فلا دنيا اصابتنا و لا اخرة حفظناها.
    وهناك نقطة أحب اشر اليها لعلنا نزداد فهما لما يحدث .فالطبائع البشرية تختلف من انسان لانسان فهذا الشخص نجده مثلا يدخل البورصةيشتري و يبيع الاوراق المالية وقد يجني من وراء ذلك ارباحا معتبره و لو حدث ذلك بالفعل فإن طبيعة هذا الشخص تؤهله لما آل اليه حاله من اليسر وهذا بخلاف شخص آخر يغلب علي طبعة التحفظ او الحرص او التردد فهو اصلا لن يدخل البورصة ولن يجازف بشئ فهل يجوز له ان يحزن علي انه لم يجن مثل الثروة التي جناها الشخص الجسور و الذي قد يكون قريبه او صديقه ؟!
    الشخص الذي يشتري اراض و عقارات للاستثمار فيها يختلف قطعا عن شخص يضع امواله كلها او معظمها كوديعة في بنك ..طبيعة هذا تختلف عن طبيعة ذاك بلا شك فلو جني الاول ارباحا كبيرة من الاتجار في الاراضي و العقارات و ظل شخص اخر تنمو امواله ببطئ .فلا يجوز لهذا الشخص الاخر ان يندب حظه لان طبيعته و ميوله واستعداده لا تمكنه من ان يفعل مثل الشخص الاول .
    اذا تأخر قطار الزواج عن فتاة مثلا او تزوجت بشخص غير مناسب فقد يكون ما ركب فيها من طبائع هو السبب في رفض "العرسان"المناسبين الذين تقدموا لها في مرحلة سابقة ..ربما كانت توقعاتها اكبرمن اللازم او طلباتها مغالي فيها علي نحو من الانحاء فرفضت من تتمني -فيما بعد -لو كانت قد قبلته آنفا.

    اقدارنا -كما قلت -مركبة علي طبائعنا ..الشخص الذي لم يتم تعليمه و اصر علي ذلك برغم محاولات الاقناع التي بذلها اهله و اصدقاؤه ثم يندم لاحقا .هذا الشخص لا ينبغي ان يندم لان طبيعته و ميوله و استعداده كانت لها دور في موقفه و في الاصرار عليه لانه لو كان يعشق التعليم لما اغراه اي شئ علي تركه وهكذا.

    اقدارنا مرتبطة بما في داخلنا من طبائع تختلف من شخص لاخر لكي تسير الحياة علي ما نجدها عليه من تنوع ..هكذا اراد الله ان نكون مختلفين في طبائعنا لتكون اقدارنا بقدرها ..فالحزن علي شئ لم يصيبنا لا مبرر له و السرور الطاغي بخير جاءنا لا مسوغ له لان هذا و ذاك أمر الله و كان امر الله قدرا مقدورا ..وتسليم الامر لله يدخل الطمأنينة علي قلوبنا و السكينة علي نفوسنا فنكون عبادا ربانيين بحق .

    هذه هي الحكمة التي يجب ان نتمسك بها لان في ذلك الخير .و الحكمة ان تلغي كلمة ياريت من قاموس حياتنا .فالهم و الغم الذي نفرضه علي انفسنا بدون وجه حق يؤدي الي امراض و علل مثل السكر و القرحة و ارتفاع ضغط الدم فلم نفعل ذلك بأنفسنا؟!ولم لا نرضي باقدارنا
    "ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك علي الله يسير *لكيلا تأسوا علي ما فاتكم و لا تفرحوا بما آتاكم والله لا يحب كل مختال فخور "الحديد22،23
    "وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم و عسي أن تحبوا شيئا وهو شر لكم و الله يعلم و انتم لا تعلمون "البقرة 216
    فلتكن هذه الحكمة نصب أعيننا في كل امر ..ولعل الخير-كل الخير-فيما هو كائن ،وليس فيما كنا نود أن يكون.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الإقامة
    Morrocan Trader
    العمر
    35
    المشاركات
    1,244

    افتراضي

    جزاك الله خيراا اخي على التدكير و الافادة

    تقبل الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الإقامة
    قنا
    العمر
    57
    المشاركات
    459

    افتراضي

    جزاك الله خير

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    550

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    1,684

    افتراضي

    ماشاء الله مقال رائغ

    بارك الله فيك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    20,802

    افتراضي

    فعلا مقال قوي
    بارك الله فيك
    توقيع العضو
    لكل مجتهد نصيب

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الإقامة
    ليبيا
    المشاركات
    3,067

    افتراضي

    ماشاء الله مقال رائع

    بارك الله فيك


    جزاك الله عنا كل خير

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الإقامة
    الكويت
    المشاركات
    4,765

    افتراضي

    لاتحزن على مالا تملكه واحذر من ما تملكه
    بارك الله فيه

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    16,643

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    توقيع العضو
    متداول ومحلل محترف للأسواق المالية أسهم وعملات منذ 2006

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الإقامة
    روسيا
    المشاركات
    5,003

    افتراضي

    جزيل الشكر
    تحياتي
    .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الإقامة
    Egypt
    العمر
    43
    المشاركات
    393

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخى

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    888

    افتراضي

    جزاك الله خير

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    1,710

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

    و احب اضيف

    الحديث القدسي الذي يقول فيه الله عز و جل (( من عبادي من لو افقرته لفسد حاله و من عبادي من لو اغنيته لفسد حاله ))

    و كل مصيبة تهون الا المصيبة في الدين لكن للأسف الواحد ممكن يزعل علشان ضاعت منه عشرة جنيه و مايزعلش انه ما صلاش

    و كمان الرزق ده بيد الله اوعي تفتكر انك كسبت صفقة علشان انت شاطر و تحليلك صح لا دي كلها اسباب و مكسبك ده انت كسبته لأن ربنا كاتبهولك كرزق ليك و العكس صحيح


    كما انه لا يشترط ان يكون الرزق مالا فقط فقد يكون صحة او ابناء او دفع بلاء

    يعني ممكن تخش صفقة و تدبل فيها رأس مالك و تفرح اوي و انت ماشي بعربيتك تعمل حادثة تكلفك اكتر من اللي كسيته في الصفقة فهل تعتبر نفسك هنا رابحا


    و ممكن برضه تخش صفقة تخسر فيها نص راس مالك و ليكم مثلا الف جنيه فده مثلا بلاء فممكن ربنا بعتلك البلاء ده اخف من بلاء اكبر مثل ان تصاب في حادثة او تصاب بمرض او اي شئ اخر


    و ختاما الخيرة في ما اختاره الله و كل قضاء الله خير

    و كما قال نبينا صلي الله عليه و سلم (( عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن : إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ))

    ادعولي بالتوفيق

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    3,117

    افتراضي

    شكرا جزيلا

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    350

    افتراضي

    و أياكم ان شاء الله