تقرير الأنتخابات الاسترالية و تأثيرها على الدولار الأسترالى
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    4,408

    افتراضي الأنتخابات الاسترالية و تأثيرها على الدولار الأسترالى

    الأنتخابات الاسترالية و تأثيرها على الدولار الأسترالى

    انتخابات تشريعية في استراليا في 18 ايار/مايو


    حدد رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون الخميس موعد الانتخابات التشريعية في 18 ايار/مايو 2019 مطلقا بذلك حملة انتخابية يتوقع أن تكون حامية وأن تهيمن عليها قضايا المناخ والاقتصاد.

    وسيقرر الناخبون الاستراليون في الاقتراع ما اذا سيمنحون الحكومة المحافظة ولاية ثالثة وهو أمر نادر في البلاد. وسيكون على موريسون أن يخيب كل التوقعات اذا أراد البقاء في منصبه.

    وتشير الاستطلاعات الى تقدم كبير للمعارضة العمالية (وسط-يسار) ما يؤشر الى تولي حكومة جديدة برئاسة الزعيم العمالي السابق بيل شورتن.

    غير أن الانتخابات الاسترالية كثيرا ما كانت شديدة التنافس وعادة ما يحسم نتيجتها نحو عشرين مقعدا لا غير. وتبدو شعبية كلا من موريسون وشورتن ضعيفة ويجدان صعوبة في نسج روابط مع الناخبين.

    وكان موريسون تولى الحكم قبل أقل من عام اثر "انقلاب" داخل حزبه الليبرالي دبره الجناح الأكثر يمينية فيه.

    وازاء فشله في التصالح بشكل تام مع المعتدلين والمحافظين في حزبه، يبدو أن موريسون يركز حملته على الدفاع عن الحصيلة الاقتصادية للائتلاف القائم مع الحزب القومي.

    وقال الخميس لدى إعلانه عن موعد الانتخابات "نعيش في أفضل دولة في العالم" مضيفا "ان مستقبلنا رهن اقتصاد قوي".

    -هدايا ضريبية-

    وأضاف في صيغة تساؤل "لمن تمنحون ثقتكم لاقامة اقتصاد قوي؟".

    وعمليا فان استراليا تعيش على وقع حملة انتخابية منذ عدة أشهر.

    وفي مسعى لمزيد من التثمين لحصيلتها الاقتصادية، عرضت الحكومة الاسبوع الماضي أول ميزانية مع فائض منذ 12 عاما، مع هدايا ضريبية واستثمارات في البنى التحتية لجذب مزيد من الناخبين.

    ومذاك ولمناسبة كل تصريح اعلامي للاغلبية الحاكمة تتكرر الاشارة الى ان العماليين سيعتمدون، في حال فوزهم، سياسة انفاق مكلفة من شأنها أن تدمر فرص العمل والنمو.

    لكن في الحقيقة فانه بعد 27 عاما من النمو المتتالي، بدأ اقتصاد استراليا في التباطؤ. وسيكون على أي جهة تتولى الحكم أن تتعامل مع نمو أضعف وارتفاع في نسبة البطالة وعائدات في تراجع وشكوك تخيم على الأسواق المالية والعقارية.

    في المقابل يعمل شورتن على تقديم منافسه باعتباره بعيدا عن الواقع ويعد باطلاق تغيير هام لادخال استراليا التي ترتهن كثيرا لمواردها الاحفورية، عصر السيارات الكهربائية والطاقات المتجددة.

    -"مستقبل مشرق"-

    وقال شورتن "هذه الانتخابات بسيطة جدا (..) يتعلق الأمر بالاختيار بين البقاء في الماضي او معانقة مستقبل مشرق ورؤية ايجابية لما يمكن للاستراليين أن يصنعوه مجتمعين".

    وأضاف "علينا أن نضمن أن هذا البلد يعمل لمصلحة الجميع وليس فقط لمصلحة أصحاب الحظوة".

    كما سعى العماليون الى استمالة ناخبي الوسط المنزعجين من واقع أنهم انتخبوا في 2016 شخصية معتدلة هي رئيس الوزراء السابق مالكولم تورنبول قبل أن يختار الليبراليون في منتصف الولاية موريسون نصير سياسة اشد يمينية.

    ويتعرض الائتلاف الحاكم الى انتقادات شديدة في سياسته في مجال مكافحة التغير المناخي.

    وبسبب اعتمادها المكثف على الفحم الحجري وعدد سكانها القليل نسبيا (25 مليون نسمة)، تعد استراليا أحد أكثر الدول تسببا في انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري لكل ساكن.

    وأقرت الحكومة الاسترالية منذ كانون الاول/ديسمبر 2018 أنها ليست في موقع جيد في مستوى احترام أهداف خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري لعام 2030 المحددة في اطار اتفاق باريس حول المناخ.

    بيد أن القضايا البيئية لا تعني فقط الضواحي الراقية في المدن الكبرى. وواجه المزارعون الاستراليون في الأشهر الأخيرة سنوات جفاف شديد تبعتها أحيانا حرائق غابات مدمرة وفيضانات.
    توقيع العضو
    ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا

    ربى هب لى من لدنك علما نافعا و قلبا خاشعا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    4,408

    افتراضي

    زعيم المعارضة الأسترالية يعد بتغيير "حقيقي" في مستهل الحملة الانتخابية

    (رويترز) - وعد بيل شورتن زعيم المعارضة في أستراليا يوم الأحد بزيادة الأجور وزيادة عدد التلاميذ في دور رياض الأطفال والمزيد من خفض الضرائب على الشركات الصغيرة

    وتطوير غرف الطوارئ في المستشفيات إذا فاز حزبه بالانتخابات المقررة في 18 مايو أيار.

    ومع انطلاق الحملة الانتخابية لحزب العمال المعارض رسميا، حث شورتن مؤيدي الحزب على التصويت لصالح تغيير ”حقيقي“ وإنهاء حكم ائتلاف يمين الوسط الذي

    يضم حزب الأحرار والحزب الوطني ويتولى السلطة منذ عام 2013.

    وقال شورتن (51 عاما) ”نؤثر الأمل على الخوف... ونؤثر المستقبل على الماضي“.

    وتنافس حزب العمال والائتلاف الحاكم بزعامة رئيس الوزراء سكوت موريسون على إطلاق الوعود الانتخابية وتعهدا بتخصيص أموال لضبط تكاليف المعيشة والتعليم والرعاية الصحية ومكافحة تغير المناخ.

    وأظهرت استطلاعات رأي في الآونة الأخيرة انكماش الفارق الذي يتقدم به حزب العمال إلى 51 في المئة مقابل 49 في المئة بعدما كان يتقدم السباق في مارس آذار بنسبة 54 في المئة مقابل 46 في المئة.
    توقيع العضو
    ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا

    ربى هب لى من لدنك علما نافعا و قلبا خاشعا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    4,408

    افتراضي

    الائتلاف المحافظ في استراليا يحقق فوزا مفاجئا في الانتخابات

    خالف الائتلاف المحافظ في استراليا التوقعات ليحتفظ بالسلطة بعد الفوز في الانتخابات التشريعية التي جرت السبت ما دفع رئيس الوزراء سكوت موريسون للقول "طالما آمنت بالمعجزات".

    وهتف موريسون مبتهجا أمام أنصاره "كم هي طيبة أستراليا!". وكان موريسون قد تولى المنصب قبل تسعة أشهر فقط إثر +انقلاب+ حزبي داخلي ضد سلفه المعتدل مالكوم ترنبول.

    ورغم أنه لم يتضح بعد ما إذا سيتمكن الحزب الليبرالي بزعامة موريسون وشريكه الحزب الوطني بقواعده الريفية، من انتزاع عدد كاف من المقاعد

    بما يسمح لهما بتشكيل حكومة غالبية، إلا أن زعيم المعارضة العمالية أقر بالهزيمة قبيل منتصف ليل السبت.

    وقال بيرت شورتن أمام مؤيدين اصيبوا بالذهول في ملبورن "من الواضح أن حزب العمال لن يتمكن من تشكيل الحكومة المقبلة".

    وأضاف "مراعاة للمصلحة العامة، اتصلت قبل قليل بسكوت موريسون لتهنئته" مضيفا بأنه سيتخلى عن زعامة الحزب في أعقاب الهزيمة الصادمة.

    وتعد النتيجة نكسة كبرى وفشلا لمؤسسات الاستطلاعات التي تنبأت طيلة أشهر فوزا مريحا لحزب العمال بعد ست سنوات في صفوف المعارضة.

    وبعض شركات المراهنة دفعت الرهانات في وقت مبكر متوقعة هزيمة الائتلاف، وجميع المناصرين باستثناء الاكثرهم حماسة توقعوا الهزيمة.

    وتظهر النتائج على ما يبدو تشرذما للناخبين مع دور كبير لعبته أحزاب شعبوية صغيرة وأخرى من اليمين المتطرف في ترجيح كفة الفوز لصالح المحافظين في مناطق رئيسية في شمال شرق البلاد.

    وبين هؤلاء بولين هانسون، الذي قلل حزبها من أهمية فضيحة طالته عن تلقيه أموالا من لوبي الأسلحة الأميركي،

    وكلايف بالمر -- الملقب بدونالد ترامب استراليا -- الذي أنفق عشرات ملايين الدولارات على حملة شعبوية.

    والتصويت إلزامي في استراليا، ولديها نظام اقتراع معقد يختلف من ولاية إلى أخرى في القارة الجزيرة الشاسعة.

    - اقتنص الفوز -

    سينسب الكثير من الفوز إلى موريسون الذي كان قبل بضع أسابيع فقط يقف على عتبة هزيمة انتخابية وأن يُكتب عنه بأنه رئيس الوزراء الذي أمضى الفترة الاقصر في تاريخ السياسة الاسترالية.

    لكنه تمكن من تقليص الفارق وسط حملة حصلت على دعم من أكبر المؤسسات الإعلامية -- مملوكة من قطب الإعلام روبرت موردوك -- استهدفت الناخبين الأكبر سنا

    والأكثر ثراء القلقين إزاء خطط حزب العمال القاضية بسد مختلف الثغرات الضريبية من أجل تمويل الإنفاق على التعليم والرعاية الصحية والمبادرات المناخية.

    وقال روب مانوارينغ، المحاضر في العلوم السياسية في جامعة فليندرز في أدلايد إن "حزب العمال قام بحملة مضنية لاستراتيجية ذات هدف كبير

    مع سلسلة من التنازلات الضريبية الرئيسية، التي يبدو أنها بنهاية الأمر لم تلق صدى لدى الناخبين".

    وعبر أنصار الحزب الليبرالي عن فرحة غامرة للنتيجة.

    وقال انتوي تشينغ في مقر الحزب الليبرالي "أمر لا يصدق" مضيفا "الجميع كان يتوقع بأننا لن نفوز".

    وقالت جولي نلسون (67 عاما) "أعتقد بأن موريسون ركز حملته على الخوف والناس صدقوا ذلك".

    وبرزت قضايا التغير المناخي بشكل كبير في حملته.

    واستراليا من الدول الصناعية الأكثر عرضة للتغير المناخي. وأدى صيف من فيضانات قياسية وحرائق غابات وجفاف إلى نقل القضية من هامش السياسة إلى مقدمة وقلب الحملة.

    وفي الأرياف التي تميل تقليديا أكثر إلى المحافظين، يطالب المزارعون بإجراءات فيما في العديد من الضواحي الغنية الثرية خاض العديد من المرشحين المؤيدين للبيئة

    حملاتهم على مسافة متقاربة من مرشحين بارزين من الحزب الليبرالي.

    وفي شمال سيدني، خسر رئيس الوزراء السابق توني ابوت -- الذي وصف ذات مرة التغير المناخي بالتفاهة -- مقعدا شغله ربع قرن أمام المرشح المستقل

    زالي ستيغال، المحامي والبطل الأولمبي في رياضة التزلج الألبي.

    وفيما أقر بالهزيمة، وخصوصا بسبب قضية المناخ، تحدث ابوت عن "إعادة تموضع" في السياسة الاسترالية مع فوز الليبراليين بعدد أكبر من أصوات الطبقة العاملة

    مضيفا "لن أسمح ليوم سيء بأن يفسد 25 عاما".

    وخلال الحملة الانتخابية تعرض مرشحون للرشق بالبيض والإساءات، واضطر عدد منهم للانسحاب بسبب تعليقات عنصرية أو جنسية أو مسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي.


    الانتخابات على مستوى العام لم تعد عملية روتنية سهلة و مضمونة النتائج سوى على مستوى عدد من الدول الناشئة فقط

    و التى غالبا ما تكون نسبة النجاح فيها 150 %
    توقيع العضو
    ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا

    ربى هب لى من لدنك علما نافعا و قلبا خاشعا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    4,408

    افتراضي

    رئيس الوزراء الأسترالي يحتفل بالفوز غير المتوقع في الانتخابات

    (رويترز) - قال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن حكومته حققت نتيجة مذهلة في انتخابات يوم السبت مما يؤهلها للاحتفاظ بموقعها على نحو لم يكن متوقعا،

    مضيفا أنه يهدي النصر للأستراليين الذين ساندوه.

    وقال أمام حشد كبير من أنصاره المنتمين لحزب الأحرار ”لطالما آمنت بالمعجزات“.

    والحكومة الائتلافية على وشك الفوز بالانتخابات العامة بعد إحصاء أكثر من نصف الأصوات يوم السبت إلا أنه من غير الواضح إن كانت تلك النسبة ستؤمن لها أغلبية واضحة.

    وتتناقض تلك النتائج مع استطلاعات الرأي التي سبقت الاقتراع وتوقعت فوز حزب العمال المعارض المنتمي ليسار الوسط.
    توقيع العضو
    ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا

    ربى هب لى من لدنك علما نافعا و قلبا خاشعا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    65

    افتراضي

    ما تأثيرها على عملة الأسترالي دولار

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    4,408

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ayoubito مشاهدة المشاركة
    ما تأثيرها على عملة الأسترالي دولار
    اعتقد ان هذة النتيجة ستكون داعمة للعملة الاسترالية و خاصة بعد النجاح فى تشكيل حكومة

    جديدة تتمتع بالاغلبية من الأئتلاف المحافظ الفائز بالانتخابات

    شكرا على مرورك الكريم و تقبل تحياتى و دعواتى بالتوفيق
    توقيع العضو
    ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا

    ربى هب لى من لدنك علما نافعا و قلبا خاشعا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    11,200

    افتراضي

    وقالت جولي نلسون (67 عاما) "أعتقد بأن موريسون ركز حملته على الخوف والناس صدقوا ذلك".
    سبب وجيه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    مصر
    المشاركات
    4,408

    افتراضي

    وقالت جولي نلسون (67 عاما) "أعتقد بأن موريسون ركز حملته على الخوف والناس صدقوا ذلك".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيلسوف البادية مشاهدة المشاركة
    سبب وجيه
    نعم ثم نعم ثم نعم الخوف تحكم فى اختيارات كثيرة للشعوب خلال الفترة الحالية
    توقيع العضو
    ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا

    ربى هب لى من لدنك علما نافعا و قلبا خاشعا